البنك الدولي يعلن مساندته للمرحلة الجديدة من الإصلاح الاقتصادي في مصر

أعلن البنك الدولي اليوم الثلاثاء، عن اعتزامه مساندته المرحلة الجديدة من الإصلاح الاقتصادي لمصر.

وقال ميرزا حسن، المدير التنفيذي وعميد مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي في ختام زيارته لمصر : ” إننا حريصون على مساندة المرحلة القادمة من الإصلاحات الاقتصادية للحكومة المصرية والتركيز على تمكين استثمارات القطاع الخاص وخلق فرص العمل وتنمية رأس المال البشري والحماية الاجتماعية”.

وأضاف ميرزا في بيان ” أننا شاهدنا بشكل مباشر مدى التقدم في تحقيق نتائج المشروعات التي تساندها مجموعة البنك الدولي، ورأينا كيف أنها تخلق فرصا أفضل للمصريين وتشجع التنمية الشاملة المستدامة في صعيد مصر”.

واختتم وفد من المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي زيارة لمصر استغرقت أربعة أيام ، أعرب خلالها عن التزام المجموعة بمواصلة مساندتها لمصر في سعيها لتحقيق أولوياتها الإنمائية.

ومن جانبها قالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة المصرية ، في تصريح بمناسبة زيارة وفد البنك الدولي إلى مصر إن التعاون مع البنك الدولي أسفر عن تمويل ما يقرب من 450 ألف مشروع صغير ومتناهي الصغر، أتاحت ما يزيد على 640 ألف فرصة .

يذكر أن الوفد التقى خلال الزيارة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط وكبار المسؤولين بالحكومة المصرية ومع المستفيدين من مشروعات البنك الدولي ورواد الأعمال من الشباب وممثلين عن القطاع الخاص وأعضاء من مؤسسات بحثية وقيادات نسائية وشركاء التنمية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة