البنك المركزى: ارتفاع حجم السيولة المحلية إلى 3.88 تريليون جنيه

أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع حجم السيولة المحلية، لتبلغ نحو 3.884 تريليون جنيه في نهاية يوليو الماضي، مسجلا زيادة قدرها 21.3مليار جنيه بمعدل 0.6%.

وذكر البنك المركزي، في تقرير أصدره اليوم الثلاثاء، أن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود بمقدار 19.7 مليار جنيه بمعدل 0.7%، والمعروض النقدي بمقدار 1.6 مليار جنيه بمعدل 0.2%.

وأوضح أن هذه الزيادة في أشباه النقود نتيجة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بمقدار25.7 مليار جنيه بمعدل 1.2%، وانخفاض الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 6 مليارات جنيه بمعدل 0.8%.

أما الزيادة في المعروض النقدي فجاءت نتيجة لتراجع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 1.4 مليار جنيه أي بمعدل 0.3%، وارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 3 مليارات جنيه بمعدل 0.6%.

ولفت إلى أن الزيادة المحققة في السيولة المحلية خلال يوليو الماضي جاءت نتيجة لانخفاض صافي الأصول المحلية، وارتفاع صافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي.

حيث ارتفع صافي الأصول الأجنبية بما يعادل 48.3 مليار جنيه نتيجة لزيادة صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بما يعادل 6.7 مليار جنيه، وصافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 40.7 مليار جنيه.

ونوه بأن الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي انخفضت بمقدار 27 مليار جنيه، أي بمعدل 0.8% كمحصلة لزيادة الرصيد السالب لصافي بنود الموازنة بنحو 74.9 مليار جنيه بمعدل 3ر29%، حد منه ارتفاع الائتمان المحلي بنحو 47.9 مليار جنيه بمعدل 1.3%.

ولفت إلى أن الائتمان المحلي ارتفع نتيجة لزيادة صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 46.2 مليار جنيه والمطلوبات من القطاع العائلي بمقدار 7.1 مليار جنيه، وانخفاض المطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بمقدار 3.7 مليار جنيه، ومن قطاع الأعمال العام بنحو1.7 مليار جنيه.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة