البنك المركزى يحسم تعديل سعر الفائدة خلال ساعات

طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى

يحسم البنك المركزى المصرى، فى اجتماع لجنة السياسات النقدية، يوم الخميس، تعديل سعر الفائدة على الايداع والإقراض لديه، وسط توقعات متنوعة، ما بين إمكانية أن يلجأ المركزى للرفع، أو التثبيت.

من جانبه توقع بنك الاستثمار بلتون، إبقاء البنك المركزي المصري خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم غد (6 يوليو 2016) على أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند 16.75% و 17.75% على التوالى، كما توقع احتمالات خفض أسعار الفائدة فى النصف الأول من 2018.

وأوضحت بلتون، فى مذكرة لقسم البحوث، أنه على الرغم أن التضخم سيظل مرتفعًا حتى نهاية 2017 نتيجة الجولة الثانية لخفض دعم الوقود وارتفاع معدل ضريبة القيمة المضافة وزيادة الطلب الموسمي، مما يضيف بين 3 إلى 3.5% للمعدل السنوي للتضخم، نعتقد أننا تجاوزنا أسوأ المراحل بالنسبة للارتفاع في الأسعار، ذلك بالإضافة إلى أن ارتفاع أسعار غالبية السلع بالفعل بمتوسط يتراوح بين 60-70% يمثل تحديًا أمام فرض زيادات سعرية قوية أخرى.

وأضافت:” كما أن انخفاض مستويات الطلب مع تراجع مستويات الدخل الحقيقي مقارنة بمستوياتها في 2016 سيلعب دورًا أيضًا في خفض الضعوط التضخمية، ونظرًا لأن التصخم الحالي ناتج عن ارتفاع تكاليف الإنتاج، فإن تصحيح مسار الجنيه سيدعم هدوء معدلاته؛ بينما قد يؤدي رفع أسعار الفائدة إلى زيادة تكاليف على الشركات”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة