البنك المركزى يسحب 11 مليار جنيه من البنكنوت المتداول

قلص “البنك المركزى المصرى” قيمة المتداول من البنكنوت بقيمة تتجاوز الـ 11 مليار جنيه، ويأتى ذلك فى ظل إجراءاته لحفظ التوازن بالسوق بما يتناسب مع أهداف السياسة النقدية ومحاصرة معدلات التضخم المرتفعة.

وقال البنك المركزى، اليوم الثلاثاء، إنه قام خلال شهر سبتمبر الماضى بسحب 11.4 مليار جنيه من النقد المتداول لتتراجع القيمة الاجمالية للنقود المتداولة إلى 449.9 مليار جنيه مقابل 461.3 مليار جنيه فى الشهر السابق.

وأوضح المركزى أنه فى ضوء تقليص حجم النقود المتداولة فقد تم خفض المتداول من ورقة المئتى جنيه إلى 250.7 مليار جنيه بنهاية سبتمبر مقابل 256.7 مليار جنيه فى الشهر السابق، كما خفض المتداول من فئة المئة جنيه إلى 155.8 مليار جنيه مقابل 160.2 مليار جنيه.

كما شملت عملية السحب الفئات الأخرى، حيث تم تخفيض المتداول من الخمسين جنيهًا إلى 26.6 مليار جنيه مقابل 27.3 مليار جنيه فى الشهر السابق، وتم تخفيض المتداول من العشرين جنيهًا إلى 6.8 مليار جنيه مقابل 7 مليارات جنيه فى الشهر السابق.

ويحاول البنك المركزى السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة بكافة الإجراءات المتاحة لديه، ويستهدف أن تصل معدلات التضخم إلى نحو 13% بنهاية عام 2018.

وقال د.على شاكر، الخبير الاقتصادى، لوكالة كاش نيوز إن تخفيض قيمة المتداول من النقود يعد أمرًا هامًا للسيطرة على معدلات التضخم، لافتًا إلى أن القلق دائمًا يكمن فى إمكانية زيادة المطبوع لمواجهة احتياجات السوق دون أن يكون هناك غطاء للإصدار، إلا أن التخفيض يعطى دلالات ومؤشرات جيدة بالنسبة للاقتصاد بصفة عامة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة