البنك المركزي يحسم تعديل الفائدة الأسبوع المقبل.. و”بلتون” توضح التوقعات

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، يوم الخميس المقبل، تعديل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، في ثاني اجتماعاتها خلال العام الجاري 2021.

وأصدر قسم البحوث بشركة بلتون المالية القابضة، مساء أمس، مذكرة بحثية حول حجم التضخم العام وتأثيره على أسعار الفائدة، حيث توقعت بلتون الإبقاء على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي سيعقد يوم 18 مارس.

وذكرت بلتون أن التضخم العام السنوي سجل 4.5% في فبراير مقابل 4.3% في يناير، ليعكس ارتفاعًا بنحو 0.2% مقابل تراجعًا بنسبة 0.4% في يناير على أساس شهري.

وقد جاء ارتفاع قراءة التضخم على أساس شهري نتيجة استقرار أسعار السلع الغذائية في فبراير مقابل تراجعها بنسبة 1.6% في يناير.

ولذلك تحفز التطورات على مستوى التضخم خفض أسعار الفائدة في ضوء استقرار قراءة التضخم العام عند مستوى أقل من النطاق المستهدف من قبل المركزي 7% (+/-2%) في المتوسط بحلول الربع الرابع من 2022.

وأوضحت بلتون :”إلا أنه مع استقرار أسعار السلع الغذائية على أساس شهري بعد التراجع الذي شهدته خلال الشهرين الماضيين والذي تزامن مع ارتفاع ملحوظ في الأسعار العالمية للسلع فضلًا عن ارتفاع أسعار البترول، نتوقع الإبقاء على أسعار الفائدة في اجتماع 18 مارس”.

يذكر أن البنك المركزي المصري قام خلال العام الماضي 2020، بخفض أسعار الفائدة بمقدار 400 نقطة أساس، منها 300 نقطة أساس تم خفضها دفعة واحدة في مارس، ضمن إجراءات لتحفيز الاقتصاد في مواجهة تأثيرات فيروس كورونا.

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، قد قررت في اجتماعها السابق 4 فبراير الماضي الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 8.25% و9.25% و8.75% على الترتيب.

كما قررت الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.75%.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة