البنك المركزي يحسم تعديل الفائدة الخميس المقبل .. وهذه التوقعات

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، يوم الخميس المقبل، تعديل أسعار الفائدة، ويأتي ذلك وسط توقعات متباينة بين التثبيت والتخفيض.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الأحد، عن ارتفاع التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن إلى 12.7% في يناير من 12% في ديسمبر.

وأوضحت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار المصري فاروس أن الارتفاع الشهري في التضخم أعلى من التوقعات وهذا قد يكون مؤشرا على تثبيت الفائدة في اجتماع المركزي هذا الأسبوع انتظار لمؤشرات التضخم الشهر المقبل.

وكرت السويفي :”الأغذية والمشروبات هما السبب الرئيسي في ارتفاع التضخم… ما يحدث هو ضبط أسعار من المصنعين مع بداية العام الجديد لضبط هوامش الربحية”.

وفي العام الماضي، رفعت الحكومة أسعار المواد البترولية وتذاكر مترو الأنفاق والمياه والكهرباء وعدد من الخدمات.

في الوقت نفسه قالت آلين سانديب مدير الأبحاث في نعيم للسمسرة :” تستمر التكهنات بخصوص خفض الفائدة يوم الخميس”، لاسيما وأن معدلات التضخم بصفة عامة أصبحت تشجع على لك

وأبقى البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير في اجتماع ديسمبر وكانت آخر خطوة على صعيد الفائدة في مارس 2018، عندما خفض العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحدة 100 نقطة أساس إلى 16.75% و17.75% على الترتيب.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة