البنك المركزي يحسم تعديل الفائدة اليوم وسط توقعات متباينة بين التخفيض والتثبيت

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، اليوم الخميس، تعديل أسعار الفائدة على الايداع والاقراض، في اجتماعها الدوري المقرر عقده برئاسة طارق عامر.

ويأتي اجتماع لجنة السياسات وسط توقعات متباينة حول القرار الذي يمكن أن تتمخض عنه، حيث توقع البعض أن يلجأ البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة لاسيما بعد أن قامت البنوك الحكومية بإلغاء الشهادات مرتفعة العائد.

وطبقًا للخبراء فإن قيام البنك بإلغاء الشهادات مرتفعة العائد وكذا خفض بنك الاستثمار القومي للفائدة على شهادات الاستثمار بشكل كبير، تعد دلائل أن البنك المركزي بصدد إجراء خفض لأسعار الفائدة، لاسيما مع تراجع معدلات التضخم في السوق.

لكن أخرين أكدوا أن البنك المركزي قد يلجأ إلى تثبيت الفائدة، حيث قالت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار فاروس، إنها تتوقع تثبيت أسعار الفائدة، حيث تعطي المستويات الحالية توازنًا جيدًا بين النمو الاقتصادي واعتبارات الموازنة ودعم الشركات (مع المبادرات).

وأوضحت أن ارتفاع الفائدة الحقيقية يمنع انتشار الدولرة، ويحافظ على استمرار توجه أيا من التدفقات الأجنبية إلى أدوات الدخل الثابت في مصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة