البنك المركزي يعلن عن أكبر خطة تمويلية لدعم السياحة بقيمة 50 مليار جنيه

طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري

أعلن البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، فقد تم الموافقة على خطة لدعم قطاع السياحة، أحد أهم بنودها زيادة قيمة مبادرة المركزى للتجديد والأحلال بالقطاع من 5 مليار جنية الى 50 مليار جنية

وأوضح البنك المركزي أنه فى اجتماع موسع بشرم الشيخ رتبه الوزير خالد فودة محافظ جنوب سيناء لطارق عامر محافظ البنك المركزى وبحضور نائبه جمال نجم ، ورامى ابو النجا وممثلى القطاع المصرفى للالتقاء مع ممثلى اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق، تم استعرض كيفية الدفع بصناعة السياحة المصرية للاستفادة من معدلات النمو المتزايدة فى هذا القطاع باعتباره من أكبر مصادر الدخل من العملات الأجنبية .

وفى استجابة عملية تم الاتفاق على زيادة قيمة مبادرة المركزى للتجديد والأحلال من 5 مليار جنية الى 50 مليار جنية وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهى فى 31/12/2020 ، وتم الاتفاق على اعفاء المتعثرين فى قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة..

وكذلك أعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة بما فيها مناطق نوبيع وطابا وسنت كاترين من الفوائد المهمشة و50% من الدين مع الابقاء على الشركات فى الايسكور لمدة عامين كمعلومة تاريخية (عملاء مبادرة السياحة)..

وقد أكد محافظ البنك المركزى ان توجيهات القيادة السياسية مساندة لصناعة السياحة لما تحققه من دخل وتتيحه من فرص عمل وصناعات عديدة مغذية. وأنه كلما تعمقت الثقة بين صناع السياحة وبين القطاع المصرى فان هذا الدعم سيزداد ويتواصل.

وقد اعرب المحافظ خالد فودة عن تقديره لما يقدمه البنك المركزى والبنوك المصرية من دعم جاد وحقيقى . ومن جانبهم أبدى ممثلى صناعة السياحة بالغ تقديرهم للرئيس السيسى لاهتمامه الصادق بالسياحة المصرية والمساهمة فى تسويقها عالمياً وهو ما حقق آثاراً ايجابية وكذلك لسرعة استجابة البنك المركزى والقطاع المصرفى فى تجاوز التحديات والمساهمة العملية فى الحافظ على قدرات السياحة المصرية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة