البنك المركزي يعلن عن تغيّر جديد في احتياطي النقد الأجنبي

قال البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، إن احتياطي النقد الأجنبي لديه تراجع بشكل طفيف خلال شهر يوليو الماضي.

وأوضح “المركزي” أن الاحتياطي النقدي سجل 33.143 مليار دولار بنهاية يوليو بالمقارنة بنحو 33.375 مليار دولار بنهاية مايو، بتراجع قدره 232 مليون دولار.

يذكر أن الاحتياطي النقدي للبلاد يواجه ضغوطًا خلال الفترة الأخيرة، كنتيجة مباشرة للتأثيرات التي فرضتها الأزمة الروسية الأوكرانية وتبعات أزمة كورونا على تدفقات النقد الأجنبي للأسواق الناشئة.

رحلة التراجع

الشهر قيمة الاحتياطي قيمة التغير
فبراير 2022 40.99 مليار دولار زيادة 10 مليون دولار عن يناير
مارس 2022 37.08 مليار دولار تراجع 3.9 مليار دولار
ابريل 2022 37.12 مليار دولار زيادة 40 مليون دولار
مايو 2022 35.49 مليار دولار تراجع 1.6 مليار دولار
يونيه 2022 33.37 مليار دولار تراجع 2.12 مليار دولار
يوليو 2022 33.14 مليار دولار تراجع 232 مليون دولار

• جدول يوضح تغير قيمة الاحتياطي من فبراير الماضي حتى نهاية يوليو -الأرقام من البنك المركزي

وتعد قيمة التراجع خلال يوليو الأدنى بالمقارنة بشهور سابقة ، وكان الاحتياطي قد تراجع بقيمة 2.12 مليار دولار خلال يونيو الماضي، ووصلت القيمة الاجمالية لانخفاضه إلى 7.8 مليار دولار منذ مارس الماضي وحتى نهاية يوليو.

وكان الاحتياطي النقدي لمصر قد سجل 40.99 مليار دولار بنهاية فبراير 2022 قبل بدء رحلة التراجع، التي نتجت بشكل أساسي عن التحديات التي فرضتها الأزمة الروسية الأوكرانية.

سعر الصرف

وانعكست مشكلات تدفق النقد الأجنبي على سعر صرف الدولار أمام الجنيه خلال الفترة الأخيرة، فتراجع الجنيه نحو 20 قرشًا خلال الأسبوع الماضي، ليصل متوسط سعره لدى البنوك العاملة بالسوق المحلية إلى 19.07 جنيهًا للشراء و19.15 جنيهًا للبيع.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة