البنك المركزي يكشف عن توقعاته لسعر الجنيه أمام الدولار خلال عام 2020

في تلميح لإمكانية استمرار تحسن الجنيه أمام الدولار الأمريكي خلال الفترة المقبلة، قال البنك المركزي المصري، إن التوقعات تشير إلى خفض سعر الفائدة الأمريكي ليصل إلى 1.9% خلال عامي 2019 و2020 ،مما قد يؤدي إلى زيادة صافي تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية إلى الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية – والذي قد ينتج عنه تحسين أوضاعها الخارجية وأسعار الصرف لعملاتها المحلية .

وطبقًا للبنك المركزي فسيساهم ذلك تزامنا مع خفض عجز الميزان المحلي للمعاملات الجارية في استمرار وفرة النقد الأجنبي لدى القطاع المصرفي.

وشهد الدولار الأمريكي انخفاضًا تقترب نسبته من 10% خلال العام الجاري أمام الجنيه المصري، كنتيجة مباشرة لتحسن تدفقات النقد الأجنبي.

وأوضح البنك المركزي، في تقرير الاستقرار المالي الصادر اليوم الجمعة، إن تدفق النقد الأجنبي للبلاد شهد تحسنًا ملحوظًا في الربع الأول من عام 2019 ليرتفع كلًا من صافي الاحتياطيات الدولية إلى 1.44 مليار دولارًا  في مارس 2019، ونسبة تغطية عدد شهور الواردات السلعية إلى 8.7 أشهر في مارس 2019 .

وذكر البنك المركزي في تقريره إلى أنه بالنسبة للمؤشرات العالمية، فمن المتوقع استمرار تباطؤ معدلات نمو  الاقتصاد وحركة التجارة خلال عام 2019، ليبدأ تحسنهما خلال عام 2020.

أما عن أسعار النفط فأوضح “المركزي” أنه من المتوقع تراجعها خلال عامي 2019 و2020 على التوالي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة