البنوك العربية تنسِّق مع مراكزها الأم لجذب مستثمرين لمصر

قالت مصادر إن هناك اجتماعات مكثفة تتم حاليًا بين البنوك العربية العاملة فى السوق المحلية ومراكزها الأم فى الخارج، لتنسيق جهودها فى مجال جذب وتمويل المستثمرين العرب والخليجيين الراغبين فى اختراق السوق المصرية خلال الفترة المقبلة . وذكرت المصادر أن وفدا من بنك أبو ظبى الإسلامى – مصر، بصدد الاجتماع خلال الأسبوع المقبل فى المقر الأم بالإمارات بهدف مناقشة فرص الاستثمار المصرية، التى يمكن ترويجها فى مؤتمر ضخم تعقده مجلة «ميد » المهتمة بتتبع المشروعات الكبيرة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم 27 نوفمبر الحالى .

 

ويعد المؤتمر بمثابة منصة لمعرفة إمكانيات الاستثمار فى القطاعات المصرية مثل البنية التحتية والبنوك والعقارات والطاقة والبتروكيماويات والصناعة، كما أنه سيتم طرح تقييم دقيق للبيئة السياسية الجديدة فى مصر، بالإضافة إلى تحليل مفصل للإطار الاستثمارى للبلاد خلال الـ 10-5 سنوات المقبلة .

 

فيما يسعى البنك العربى الأفريقى الدولى، لوجود ممثلين من شركتى السمسرة وإدارة الأصول المملوكتين للبنك داخل فرعين يمتلكهما بدولة الإمارات العربية المتحدة، فى محاولة لجذب محافظ استثمارية تعمل فى البورصة المصرية ويمكنها تدشين مشروعات داخل السوق المحلية .

 

وتتركز الاستثمارات الخليجية فى 11 بنكا داخل السوق المحلية، أبرزها، قطر الوطنى الأهلى وأبوظبى الإسلامى والاتحاد الوطنى، وتتراوح حصص المساهمة بين 30 و %97 ، وتتعدى حصتها السوقية من أصول الجهاز المصرفى نسبة %19 ، ترتفع إلى %20 من القروض، و %25 من الأرباح .

 

وقال مسئول مصرفى إن البنوك التى بها مساهمات عربية شهدت تطورًا كبيرًا خلال الفترة الماضية وأصبح لها تمثيل قوى فى السوق المحلية حيث تتعدى ودائعها مستوى 500 مليار جنيه وتمتلك انتشارًا جغرافيًا واسعًا عبر أكثر من 750 فرعًا، وبالتالى يمكنها تمويل أى استثمارات لعملاء مراكزها الأم، تشاركها فى ذلك البنوك المصرية والأجنبية .

 

وأكد المسئول أن البنوك الخليجية تستهدف فتح أسواق جديدة عقب تشبع الأسواق الأجنبية فضلاً عن رغبتها فى دعم الاقتصاد المصرى فى ضوء المتغيرات السياسية الراهنة .

 

وقالت مصادر ببنك عوده – مصر، إن مصرفها بصدد إطلاق عدد من المنتجات الجديدة فى مجال التجزئة المصرفية والتمويل الإسلامى، منها مرابحة السلع والاستصناع والإجارة، وهما من الصيغ التمويلية التى تساهم فى جذب وتمويل المشروعات، بالإضافة إلى إطلاق منتج بطاقة الائتمان الإسلامية خلال العام المقبل .

كان حاتم صادق، العضو المنتدب لـ «عوده » قد قال مؤخرًا إن مصرفه يتبنى استراتيجية شاملة خلال الفترة الماضية، ساعدته على تحقيق معدلات نمو غير مسبوقة منذ وجوده فى السوق المحلية خلال 8 سنوات، حيث ارتفع إجمالى حقوق الملكية إلى 2.3 مليار جنيه بنهاية سبتمبر الماضى، مقابل 15 مليونًا منذ الاستحواذ على البنك فى 2006.

 

وسجل إجمالى الأصول 27.2 مليار جنيه مقابل 350 مليون جنيه خلال الفترة نفسها، وزادت الودائع إلى 24.1 مليار جنيه فى الربع الثالث من العام الحالى، وبلغت محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية 12.5 مليار جنيه مقابل 98 مليونًا خلال الفترة نفسها .

 

وقال أشرف الغمراوى، الرئيس التنفيذى لبنك البركة – مصر (التمويل المصرى السعودى سابقًا ) ، إن البنك على استعداد للمشاركة بقوة فى تمويل وجذب الاستثمارات للسوق المحلية خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن إجمالى المحفظة الائتمانية للبنك بلغ 18 مليار جنيه بنهاية الشهر الماضى، ومستهدف الوصول بها إلى 20 مليارًا العام المقبل .

موضوعات ذات صلة