البنوك تتيح أداة استثمارية للأفراد بفائدة أعلى بنسبة 100% عن شهادات الإدخار لأجل سنة

أتاح عدد من البنوك العاملة بالسوق المحلية أداة استثمارية للأفراد بفائدة تزيد الضعف عن فائدة الشهادات الادخارية لأجل سنة المتاحة حاليًا بالسوق.

ويسعى كثيرون إلى ربط مدخراتهم بشهادة إدخارية لمدة سنة واحدة، لكن المتاح حاليًا من هذه الشهادات لا يحقق فائدة إلا في حدود 6%، بخلاف الشهادات لأجل 3 سنوات التي تحقق فائدة 11%، وعليه فقد انصرف أصحاب المدخرات عن ربط المدخرات بشهادات السنة الواحدة.

لكن تكشف بيانات صادرة عن البنك المركزي، أمس الأربعاء، أن هناك أداة استثمارية متاحة في البنوك استطاعت أن تحقق إقبالا كبيرًا من المواطنين خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، وهي أذون الخزانة، حيث ارتفعت استثمارات الأفراد في هذه الأداة إلى 5 أضعاف ما كانت عليه في نهاية 2020.

وتعد أذون الخزانة البديل الأمثل في البنوك للشهادات لمدة سنة، وذلك لأنها تحقق فائدة تتجاوز 13% وبعد خصم الضريبة فإن الفائدة التي يحصل عليها المواطن ستكون في حدود 11%، وهو ما يعني أن الفائدة على هذه الآداة ستكون ضعف الفائدة المحققة على الشهادات لمدة سنة واحدة.

وكشف تقرير صادر عن البنك المركزي المصري أمس الأربعاء أن أداة “أذون الخزانة” استطاعت جذب 25.8 مليار جنيه من العملاء الأفراد بنهاية اكتوبر الماضي مقابل 5.5 مليار جنيه في نهاية 2020 أي أن هذه الأرصدة ارتفعت إلى ما يقرب من 5 أضعاف، وهو ما يدل على إقبال كبير من المواطنين.

وفي أخر بيانات متاحة على موقع البنك المركزي بشأن طروحات أذون الخزانة سجل متوسط سعر الفائدة على الأذون لأجل عام نحو 13.24%، وهو ما يعني أنه في حالة استثمار الأفراد في هذه الأداة من خلال البنوك التي تتيحها فإنهم سيحصلون على عائد يتجاوز الـ 13%، وبعد خصم الضريبة قد يصل العائد إلى نحو 11%.

كيفية الاستثمار في أذون الخزانة

ويمكن للأفراد الاستثمار في أذون الخزانة من خلال التوجه إلى أحد البنوك التي تتيحها وعلى رأسها بنوك الأهلي ومصر والتجاري الدولي والعربي الافريقي والقاهرة، وتتاح هذه الأداة بفئات من 25 ألف جنيه ومضاعفاتها.

والجدير بالذكر أنه يتم صرف الفائدة على أذون الخزانة مقدمًا، بعد أيام قليلة من الشراء.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة