البنوك تعوّض 23.5 مليار جنيه من الودائع المسحوبة لصالح شهادات قناة السويس

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-09-10 17:02:02Z |  |
البنوك نجحت فى اجتذاب مدخرات جديدة

نجحت البنوك العاملة بالسوق المصرية فى تعويض قيمة تقدر بنحو 23.5 مليار جنيه من القيمة التى تم سحبها من جانب العملاء لاستثمارها فى شهادات قناة السويس سبتمبر الماضى والتى بلغت 37 مليار جنيه.

وأبرزت نشرة البنك المركزى المصرى الصادرة اليوم الأثنين أن القيمة الاجمالية للتراجع فى الايداعات لدى البنوك خلال سبتمبر بلغت 13.5 مليار جنيه فقط ، فى حين أن ما تم سحبه من المصارف فى ذات الشهر لصالح شهادات القناة بلغ 37 مليار جنيه،وهو ما يشير إلى أن البنوك استطاعت اجتذاب 23.5 مليار جنيه خلال سبتمبر من العملاء،وهو الأمر الذى قلص من قيمة التراجع نتيجة السحب لصالح قناة السويس.

وبلغت القيمة الاجمالية للودائع فى البنوك ، طبقًا لنشرة البنك المركزى التى تلقت وكالة كاش نيوز نسخة منها ،تريليون و465.6 مليار جنيه بنهاية سبتمبر مقارنة بنحو تريليون و479.16 مليار جنيه بنهاية أغسطس.

وكانت هيئة قناة السويس المصرية قد اجتذبت 64 مليار جنيه خلال شهر سبتمبر الماضى بموجب طرح شهادات استثمار لمدة 5 سنوات بفائدة 12%،وذكر هشام رامز،محافظ البنك المركزى، فى وقت سابق، أن شهادات قناة السويس اجتذبت 37 مليار جنيه من ودائع البنوك ،و27 مليار جنيه من مدخرات المواطنين خارج الجهاز المصرفى.

كيف عوّضت التراجع

وأوضح د.هشام ابراهيم ،المحلل المصرفى واستاذ التمويل بجامعة القاهرة،أن البنوك استطاعت خلال سبتمبر تعويض جزء من الودائع التى تم سحبها من خزائنها لصالح شهادات قناة السويس،لافتًا إلى أن متوسط الزيادة الشهرى فى الايداعات لدى البنوك يصل إلى 15 مليار جنيه،وخلال سبتمبر زاد الرقم عن ذلك لعدد من الأسباب وهو ما أدى إلى تقليص قيمة التراجع.

ورجح المحلل المصرفى، فى تصريحات لوكالة كاش نيوز الاقتصادية، أن يكون أحد أسباب زيادة متوسط الايداعات فى البنوك خلال سبتمبر هو تسييل البعض لأصول خاصة به من أجل استثمارها فى شهادات قناة السويس،وبعد أن تم إغلاق باب الاكتتاب فيها أضطر البعض إلى إيداع الفوائض لديهم فى البنوك، كما استطاعت بعض البنوك أيضًا من خلال رفع سعر الفائدة إلى اجتذاب مزيد من العملاء.

أحمد عيد

موضوعات ذات صلة