البورصات الخليجية تخلع “ثوب” التراجع .. والمصرية تتزين بالأخضر

BORSE ARAB

أنهت مؤشرات البورصات الخليجية ،تعاملات اليوم، في المنطقة الخضراء ،بدعم من صعود أسعار النفط  ،حيث قفزت أسعار النفط الخام بنحو 10% بختام جلسة يوم الجمعة مسجلة أحد أكبر مكاسبها اليومية على الإطلاق في ظل موجة برد عززت الطلب على زيت التدفئة في حين انتهز المستثمرون فرصة وصول الأسعار إلى أدنى مستوياتها منذ 2003 لتغطية مراكز بيع .

وارتفع سعر خام القياسي العالمي مزيج برنت 2.93 دولار أو ما يعادل 10% إلى 32.18 دولار للبرميل عند التسوية ليحقق أكبر مكسب يومي له منذ أواخر أغسطس .

وقفزت مؤشرات البورصة المصرية، حيث سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صعوداً كبيراً بنحو 3.15% ليغلق عند 5893.54 نقطة ، وصعد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 بنسبة كبيرة بلغت 2.29% ليغلق عند 352.01 نقطة ، وارتفع المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة كبيرة بلغت 1.88% ليغلق عند 705.04 نقطة .

وربح رأس المال السوقي 5.8 مليار جنيه ليغلق عند 386.329 مليار جنيه بعم من المستثمرين الأجانب بصافي بيعي بلغ 66.7 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 49.02 مليون و 17.7 مليون جنيه .

KAREEM RAGHEB
كريم راغب

وقال  كريم راغب ، رئيس قسم التحليل الفني لدي شركة ”  EM financial Services  ”  في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” إن السوق المصري حقق صعوداً قوياً اليوم مستفيداً من التحرك الإيجابى للأسواق العربية التى ارتفعت مع  زيادة اسعار البترول بنسبة 10% أول امس ، وإستطاع السوق المصري الذي يرتبط إرتباط وثيق بحركة البترول والأسواق العالمية ان يغلق على ارتفاع 3.15% مقترباً خطوة من أول مقاوماته في منطقة 6000 النفسية والتي باختراقها قد يمتد الصعود للمقاومة التالية في منطقة 6130 نقطة .

وأضاف “راغب” أن صعود المؤشر على الاجل القصير والمتوسط يرتهن بإختراق منطقة 6130 نقطة، والتي باختراقها يستهدف المؤشر مناطق الـ 6600 ثم مناطق 7100 نقطة، أما إذا فشل المؤشر في الثبات أعلى مناطق الـ 6000 نقطة، فقد يعاود الهبوط مجدداً نحو الدعم الرئيسي في منطقة 5500 نقطة، والذي بكسره لاسفل قد يمتد الهبوط نحو مناطق الـ 5150 ثم الدعم النفسي 5000 نقطة .

ولفت رئيس قسم التحليل الفني لدي شركة ”  EM financial Services  ” أن جلسة اليوم شهدت المزيد من ضغوط البيع للمؤسسات الاجنبية التي يتضح بجلاء تسييل جزء من محافظها بالسوق المصري على مدار الثلاثة أشهر .

وسجلت قيم التداولات في السوق 357.978 مليون جنيه بعد التداول على 258.654 مليون سهم من خلال 20.3 ألف عمليه منفذه ، تم التداول على 168 ورقة مالية ،ارتفع منها 102 سهم وتراجعت منها 52 سهم في حين لم تتغير أسعار 44 سهم .

وجاء في صدارة الأنشط من حيث قيم التداولات سهم ” البنك التجاري الدولي ” بقيمة تداول بلغت 52.9 مليون جنيه بتداول 1.7 مليون سهم مرتفعاً بنسبة 3.70% ليغلق عند 31.39 جنيه ، وتصدر سهم ” أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا ” قائمة الأنشط من حيث كمية التداولات بتداول 61.8 مليون سهم بقيمة تداول بلغت 34.6 مليون جنيه مرتفعاً بنسبة كبيرة بلغت 5.66% ليغلق عند 0.56 جنيه .

فى سياق متصل قفز مؤشر سوق دبي بنسبة كبيرة بلغت 5.10% ليغلق عند 2755 نقطة، وقفز سهمي ارابتك القابضة واعمار بنسبة 10% و 8.3%

وارتفع مؤشر بورصة قطر بنسبة كبيرة بلغت 4.63% ليغلق عند 8982 نقطة، وقفز سهم بروة العقارية وصناعات قطر بنسبة  9.12 و 6.77 % .

وربح مؤشر سوق ابوظبي بنسبة كبيرة بلغت 2.76% ليغلق عند 3840 نقطة،وصعد سهم الدار العقارية بنسبة كبيرة بلغت 7.20% بينما صعد سهم أبوظبي التجاري بنسبة كبيرة بلغت 5.6% .

وزاد مؤشر بورصة الأردن بنسبة كبيرة بلغت 1.67 % ليغلق عند 2132 نقطة ، وربح مؤشر بورصة مسقط بنسبةكبيرة بلغت 1.54% ليغلق عند 4942 نقطة ،وارتفع مؤشر بورصة الكويت بنسبة 0.60% ليغلق عند 4975 نقطة، وخسر مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.60% ليغلق عند 1158 نقطة

وقفز مؤشر السوق السعودي تاسي بنسبة كبيرة بلغت 2.71% ليغلق عند 5612 نقطة ومن أبرز الأسهم في السوق السعودي سهم الإنماء وصعد بنسبة 4.80% ليغلق عند 13.20 ريال، وارتفع سهم كيان السعودية بنسبة 6.50% ليغلق عند 4.95 ريال .

وتابع  “راغب” بخصوص المؤشر السعودي تاسي لم ينجح السوق السعودي في الاستفادة الكاملة من إرتفاع أسعار البترول القوي يوم الجمعة الماضية فلم يتماسك على إرتفاعه في بداية الجلسة 5% ليقلص مكاسبه بصورة ملحوظة ويغلق على ارتفاع 2.7% .

وتضغط الاوضاع الجيوسياسية وانخفاض اسعار النفط وتأثيرها السلبي على الاقتصاد السعودي ويمثل ذلك عبئاً شديداً على المستثمرين بالسوق حيث الرؤية المشوشة بشأن مستقبل الاقتصاد السعودي ولو على الأجل القصير بعدما أوشك الاحتياطي النقدي الأجنبي على النفاذ ، كذلك التهديدات الحدودية القادمة من اليمن أو العراق أو التوترات مع ايران كل تلك تمثل عوامل ضغط قد تحد من اي صعود قوي للسوق السعودي الا اذا اظهرت الشركات السعودية قدرتها على تخطي ذلك من خلال نتائج اعمال قوية .

وأوضح  رئيس قسم التحليل الفني لدي شركة ”  EM financial Services  ” أن المؤشر السعودي لا يزال يتداول أسفل أول مقاوماته في منطقة 5971 نقطة والتي حاول إختبارها اليوم ولكنه فشل وعاود الهبوط ، يجد السوق أول دعومه في منطقة 6350 نقطة والذي بكسره والثبات أسفله قد يمتد الهبوط نحو مناطق الـ 5000 نقطة النفسية ثم مناطق الـ 4800 نقطة .

أما إذا نجح المؤشر في الثبات أعلى 5400 نقطة فقد تبقى حظوظ الصعود قائمة لاختبار اول المقاومات في منطقة 5970 نقطة والتي بإختراقها يفتتح السعودي أفاق الصعود مجدداً لاستهداف مناطق الـ 6650 ثم الـ 7100 مجدداً.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة