البورصة المصرية ( للأمام سِر) .. 10 جلسات بأرباح 116 مليار

BORSE 7788

واصلت مؤشرات البورصة المصرية أدائها الإيجابي خلال تعاملات الأسبوع الجاري بدعم من استلام الدفعة الأولي من قرض صندوق النقد الدولي حيث سجل رأس المال السوقي مكاسب قوية بنحو 24.6 مليار جنيه لتغلق عند 544.105 مليار جنيه مقابل 519.458 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه الأسبوع الماضي.

وأعلن صندوق النقد الدولي ،الجمعة الماضية، عن موافقة مجلسه التنفيذي على اتفاق قرض لمصر بقيمة 12 مليار دولار مدته ثلاث سنوات من أجل دعم اقتصاد البلاد.

وتلقى البنك المركزي مبلغ 2.75 مليار دولار من صندوق النقد الدولى، تمثل الشريحة الأولى من قرض الصندوق البالغة 12 مليار دولار، والتي ستحصل عليها مصر على 4 دفعات.

وبذلك تواصل البورصة مكاسبها التاريخية في اسبوعين بـ 116 مليار جنيه في أسبوعين، بدعم من تحرير سعر صرف الجنيه واستلام الدفعة الأولي من قرض صندوق النقد الدولي.

وقفز المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة كبيرة بلغت 4.99% ليغلق 11221.56 نقطة، وصعد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة كبيرة بلغت 5.90% ليغلق عند 428.30 نقطة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 بنسبة كبيرة بلغت 3.77% ليغلق عند 1018.25 نقطة.

saied-elfeky
سعيد الفقى

وقال سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري، في افاده لـ “وكالة كاش نيوز” ‘ إن البورصة المصرية حققت في خلال عشر جلسات ما لم يحدث منذ نشأتها تحديدًا منذ الخميس قبل الماضي بعد قرار تحرير سعر الصرف حيث قفز المؤشر العام للبورصة المصرية بما يزيد عن 35% من 8300 الي 11340 أثناء جلسة اليوم قبل التصحيح والإغلاق عند 11221 نقطة.

وأضاف الفقي، أن الإرتفاعات القياسية جاءت نتيجة قرار تحرير سعر الصرف والقرارات السابقة من المجلس الأعلى للإستثمار برئاسة رئيس الجمهورية والموافقة على قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار ووصول الدفعة الأولى منه.

وأشار خبير سوق المال المصري، إلي أننا أمام حدث هام لم يتكرر من قبل في نسبة الصعود وسرعة تحقيقه، وأتوقع أن يشهد المؤشر الثلاثيني خلال الأسبوع القادم عملية جني أرباح حيث من المتوقع أن يكسر المؤشر نقطة الدعم عند 10800 نقطة لذلك سوف يكون التركيز علي 10600 نقطة، والتي أتوقع أنه بالقرب منها سوف يبدأ السوق في الصعود مرة أخري لتحقيق مستهدفات جديدة تصل بالموشر مع نهاية شهر ديسمبر عند 12000 نقطة.

وأوضح “ الفقي “ أن ماحدث في منتصف جلسة الخميس من تصحيح وجني أرباح حيث أنه من المتوقع إستمرار المؤشر بجلستي الأحد والأثنين لايدعو للقلق حيث أنه بثبات المؤشر أعلي 10000 نقطة يدفعه للصعود مرة أخري والوصول إلى 12000 نقطة حيث تأكد الإتجاه العام للمؤشر الرئيسي علي المدي المتوسط والطويل صاعد.

وتابع بخصوص مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة، فقد حقق هو الأخر إرتفاعات قياسية خلال الفترة السابقة بعد قرار التعويم من 340 الي 430 نقطة تقريبًا نفس نسبة صعود المؤشر الرئيسي 35% ، أتوقع أن يكسر المؤشر مستوي الدعم عند 418 نقطة ليصل قرب 400 نقطة خلال الاسبوع القادم لتكوين مراكز شرائية جديدة للوصول الي مستهدفات جديدة مبدئيًا عند 440 نقطة.

وسجلت قيم التداول بالسوق خلال الأسبوع الجاري نحو 10.4 مليار جنيه، عبر تداول نحو 3.6 مليار ورقة مالية.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة