البورصة تخسر 10 مليارات فى أسبوع تأثرًا بفشل صفقة “CI CAPITAL”

BORSE HHHHHHH

تأثرت تعاملات البورصة المصرية، خلال تعاملات الأسبوع، بفشل صقثة استحواذ “بلتون القابضة”  على بنك الاستثمار سي.آي كابيتال التابع للتجاري الدولي ،حيث هوت مؤشرات البورصة ،وفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة خلال الأسبوع 10.2 مليار جنيه ليغلق عند 399.112 مليار جنيه مقابل 409.316 مليار جنيه خلال الاسبوع الماضي.

وهوي المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة كبيرة بلغت 4.38% ليغلق عند 7420.39 نقطة ، كما هبط مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة كبيرة بلغت 3.48% ليغلق عند 360.29 نقطة، وخسر المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة كبيرة بلغت 3.24% ليغلق عند 766.49 نقطة وتراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة كبيرة بلغت 3.01% ليغلق عند 651.86 نقطة.

mohammed abdelhady 455
محمد عبد الهادى

وقال محمد عبدالهادي، خبير سوق المال المصري ومدير شركة “وثيقه” لتداول الاوراق المالية، في تصريح خاص لـ ” كاش نيوز”، إن مؤشرات البورصة المصرية إستهلت تعاملاتها في مطلع هذا الأسبوع علي تراجع جماعي وبأحجام تنفيذات 300 مليون جنيه وفقد رأس المال السوقي 3.4 مليار جنيه، وكذلك لم يختلف الحال يوم الاثنين حيث إختتمت جلساتها علي إنخفاض وسجل المؤشر العام 7645 نقطة وبأحجام تداول 500 مليون جنيه.

وأوضح “عبدالهادي” أن إنخفاض المؤشر الثلاثيني في الجلستين كان بتأثير متوقع لعدم تنفيذ صفقه ”سي أي كابيتال” التي تم التصريح بعدم إستكمال إجراءات الإستحواذ بعد إنتهاء جلسه تداول الخميس من الاسبوع الماضى .

فكان من المتوقع أن يهبط المؤشر ويختبر مستوي 7630 نقطة التي بالفعل لم يستطع المؤشر أن يحترم نقطة الدعم الأولي وقد أكد كسرها يوم الثلاثاء وسجل بختام تعاملاته عند 7570 نقطة بالنسبه للمؤش الثلاثيني وكذلك مستوي 366 نقطة بالنسبة للمؤشر السبعيني ومستوي 775 نقطه بالنسبة للمؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 .

وأضاف خبير سوق المال المصري، أن السوق شهد موجة بيعية شديدة يوم الثلاثاء وذلك لعدة أسباب منها تراجع أسعار النفط لما دون 50 دولاراً لخام برنت، وترقب الأنظار عند قرب الإقتراع على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، علاوة على ترقب قرار البنك المركزي المصري يوم الخميس، بشأن سعر الفائدة على الإيداع و الإقراض وكذلك بسبب التحقيق مع ميكرات بعض الورق الموجود بالسوق مثل (الوادي و جولدن كوست ) وقد كان التوقع انه في حاله كسر المؤشر بجلسة الأربعاء مستوي 7544 نقطة فإننا لن نقف عند مستوي الدعم 7423 نقطة.

وبالفعل حدث ذلك بجلسة يوم الأربعاء ،وتعد هي من أسوء جلسات التداول منذ بداية سنه 2016 حيث كسرت كل الدعوم وإختتم المؤشر العام جلساته عند 7414 وبالتالي فإننا أمام دعم عند 7380 ثم 7300 نقطة التي بكسرها قد يؤكد مستوي النزول وياخذ المؤشر الإتجاه الهابط بعد أن كان متماسك في الإتجاه العرضي لأكثر من ثلاثة شهور.

وأشار مدير شركة “وثيقه” لتداول الاوراق المالية، إلي أن وتيرة البيع إستمرت في ختام تعاملات الاسبوع فقد إتجه المؤشر في بداية جلسة الخميس ولم يختلف عن جلسة الأربعاء ولكن شهدنا تماسك في المؤشر في النصف الثاني من الجلسة نتيجة أخبار من البنك المركزي بتثبيت والابقاء علي سعر الفائده علي الرغم أن التضخم قد إرتفع ليصل الي 12%.

وقال “عبد الهادى ” :”وقد اشرنا فيما سبق انه توجد علاقة عكسية بين ارتفاع الفائدة وأسعار الاسهم ولذلك فقد اختتم المؤشر يوم الخميس علي تماسك وإختتم تداولاته عند 7420 نقطة وبارتفاع 5 نقاط وبأحجام تداول 400 مليون جنيه وكذلك مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة فقد أغلق عند 360 نقطة وأنهي المؤشر الأوسع نطاقاً عند مستوي 766 نقطة ولذلك فإننا في حالة عدم تماسك المؤشر الأسبوع القادم وغياب المحفزات التي تدفع للسوق المصري بالارتفاع فقد نشهد كسر مستوي الدعم عند 7300 نقطة خاصه اننا مع انتهاء السنه الماليه يوم 30/6″.

وسجلت قيم التداولات داخل السوق 3.8 مليار جنيه بتداولات بلغت 767 مليون سهم عبر تنفيذ 70 ألف صفقة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة