البورصة تربح 1.9 مليار فى أسبوع .. وتوقعات بتحركات عرضية

AHMED THABET

اختتمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات الأسبوع الجاري علي آداءًا متباينًا , وربح رأس المال للأسهم المقيدة 1.9 مليار جنيه ليغلق عند 501.642 مليار جنيه مقابل 499.791 مليار جنيه بنهاية تعاملات الاسبوع الماضي .

وقال محمد ماهر عضو إدارة الجمعية المصرية للأوراق المالية “ايكما” في وقت سابق من بداية الاسبوع أن الدكتور محمد عمران رئيس البورصة وعدداً من أعضاء الجمعية التقوا المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء لمناقشة تداعيات فرض الضريبة علي سوق المال، وآثارها السلبية علي هروب وتطفيش الاستثمار من البورصة.

وتضمن اللقاء المطالبة بإلغاء ضريبة الارباح الرأسمالية وإعادة العمل بضريبة الدمغة بحيث تكون واحداً في الألف علي العمليات، بالاضافة إلي تقليص ضريبة التوزيعات النقدية، وتخفضها إلي 5٪ علي الشركات المقيدة، و10٪ علي الشركات غير المقيدة.

وتوقع شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية , ان يستوعب السوق الضريبة في القريب ويعود الى المسار المرتفع  قائلا ان البورصة المصرية ارتفعت لمدة 6 اشهر بعد اقرار قانون ضريبة التوزيعات النقدية.

وصعد المؤشر الرئيسي بنسبة 0.84% ليغلق عند 8742.42 نقطة , وخسر مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطه بنسبة 1.28% ليغلق عند 469.19 نقطة , وانخفض المؤشر الاوسع نطاقاً بنسبة 0.29% ليغلق عند 989.22 نقطة , وقفز مؤشر بورصة النيل بنسبة 2.80% ليغلق عند 725.32 نقطة .

وقال “ احمد ثابت “ ، محلل فني لدي شركة ” تايكون ” لتداول الاوراق المالية في افاده لـ ” وكالة كاش نيوز ” أن السوق لم يجد كتيراً ليقدمه خلال هذا الاسبوع  فالتحركات العرضية في مستويات اقرب ان تكون ضيقة بين مستويات 8650 و 8850 نقطة واغلاقه في منطقة وسط عند مستويات 8740 نقطة .

ولفت “  ثابت “ أن هذا يجعلنا ننظر للسوق بعين الحذر الشديد والترقب خصوصاً مع التباين الكبير بين المؤشرات الثلاثة من ناحية وبين الاسهم القيادية من ناحية اخرى , فنرى أسهم مازالت تستكمل إتجاهها الهابط وأسهم اخرى إستطاعت ان تحقق أسعاراً أفضل من ذي قبل .

وبخصوص أحجام التداول أفاد محلل فني لدي شركة ” تايكون ”, أنها كانت اقل نسبياً من الاسبوع الذي سبقه ربما لان الحركة العرضية مازالت مسيطرة الى حد كبير أو لان اغلبية السيولة مازالت محصورة داخل الاسهم القيادية والتي تنتقل من قطاع الى اخر بسرعة البرق مما يجعل السوق لا يملك رؤية او اتجاه واضح لفترة من الوقت .

 

وتابع “  ثابت “ أنه بخصوص مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة Egx70 فقد كان أكثر ضيقاً في حركته العرضية وأقل في أحجام وقيم التداولات , فالحركة كانت مقصورة بين مستويات 462 و 476 نقطة حيث أغلق متبايناً عند مستويات 469 نقطة ولكن على الاقل وجدنا بعض الاشارات المُشجعة في أسهم كثيرة داخل هذا المؤشر ربما يحدث بعدها تحسن في الاسعار الجلسات القادمة .

وتوقع المحلل أن يشهد السوق خلال الاسبوع المقبل نفس التباين والحركات العرضية طالما إنه لا توجد أحداث جديدة في السوق محفزة ولكن ربما تكون في منطقة سعرية أعلى قليلا فالتوقعات بالحركة بين مستويات 8700 و 8950 نقطة خلال الاسبوع القادم وربما تستمر حتى مستويات 9000 نقطة بأقصى تقدير .

وأشار  “  ثابت “ الي إنه ربما يحدث بعض تبادل للادوار في الاسهم القيادية بدخول سيولة في أسهم في مستويات سعرية أقل وخروج من أسهم إرتفعت بشكل جيد الفترة الماضية .

وتوقع “  ثابت “ ،بخصوص مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة، أن تكون حركته محصورة مابين مستويات 467 و 485 نقطة مع تحسن أفضل حالاً في كثير من الاسهم داخل هذا المؤشر نظراً لتحسنات جيدة في مؤشراتها الفنية والتي قد تدفعها لبعض الارتفاعات الجيدة الاسبوع المقبل .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة