البورصة تربح 5.9 مليار فى أبريل .. وتوقعات إيجابية لتعاملات مايو

BORSE 4566

تباينت مؤشرات البورصة المصرية بختام تداولات شهر ابريل، وربح رأس المال السوقي للاسهم المقيدة 5.9 مليار جنيه ليغلق عند 413.347 مليار جنيه، حيث صعد المؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 3.30% ليغلق عند 7773.23 نقطة.

وربح مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX100 بنسبة 1.90% ليغلق عند 374.32 نقطة، وتراجع المؤشر الاوسع نطاقاً EGX100 بنسبة 0.30% ليغلق عند 789.99 نقطة .

AYMAN FOUDA
أيمن فودة

وقال ايمن فودة ،رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى،فى إفادة لوكالة “كاش نيوز“ ، إن المؤشر الرئيسى ،أنهي تداولاته مرتفعاً بنسبة 3.3% مستكملاً الأداء الإيجابى الذى إستهله مطلع شهر مارس بدعم من الأخبار الإيجابية من قبل المركزى ليشهد موجة صعودية أقل وتيرة من شهر مارس بقيم تداول أقل نسبياً ، بعد أن ظهرت علامات التشبع الشرائي على أسهم المؤشر الرئيسى .

وربح مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 1.92%، هذا وقد شهدت أسهم المؤشر السبعينى أداء عرضى فى نطاق ضيق خلال الشهر والذى يرجع لإستمرار الأفراد على سياسة جنى الأرباح عقب أى إرتفاع على أسهم المؤشر ،و الذى دفع به لملامسة منطقة الـ 383.21 نقطة ، ليقابل عندها بموجة جنى أرباح تعود به لإختبار مناطق الدعم القريبة مرة أخرى فى نطاقه الضيق .

وأوضح “فودة” أن قيم التداولات جاءت فى معدلاتها المتوسطة نسبياً حيث لم تتخطى المليار جنيه سوى عدة جلسات خلال الشهر ، ليأتى متوسط الجلسة 750 مليون جنيه ، يأتى هذا فيما إرتفع رأس المال السوقى للشركات المقيدة بـ 6 مليار جنيه منهياً تداولات شهر إبريل عند 413.35 مليار جنيه ، بعد أن استهل تداولات الشهر 407.48 مليار جنيه ، فيما إتجه العرب والأجانب نحو الشراء ، ومالت تعاملات المصريين لجنى الارباح معظم جلسات الشهر .

وأشار رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى، إلي أن شهر إبريل شهد أحداث سياسية هامة من زيارات متتالية لقادة الدول الاوربية والملوك والأمراء العرب جاء أبرزها زيارة العاهل السعودى التى إستغرقت خمس أيام ، ثم رئيس فرنسا و نائب المستشارة الألمانية، وغيرهم إنتهاء بملك البحرين وما صاحبها من توقيع إتفاقيات اقتصادية هامة ومذكرات تفاهم فى العديد من المجالات الاقتصادية و الإستثمار ، لتدفع كل تلك الاخبار الايجابية لنظرة تفاؤلية تجاه مستقبل الاقتصاد المصرى .

ثم يأتى قرار المركزى أمس الخميس بتثبيت سعر الفائدة المتوقع بعد رفعها 150 نقطة أساس دفعة واحدة فى أخر إجتماع المركزى الشهر الماضى ، فى ظل إرتفاع نسب التضخم التى لا تتوافق مع التفكير فى تخفيض أو زيادة لسعر الفائدة فى الوقت الحالى لعدم التأثير على مناخ الإستثمار بزيادة معدل الفائدة على الإقراض التى ترفع من تكلفة الفرص الإستثمارية وتراجع معدل الارباح على الاستثمار .

هذا وقد جاء أنشط القطاعات فى السوق قطاع البنوك بقيادة التجاري الدولي يليه قطاع العقارات بقيادة سهم طلعت مصطفى و سهم سوديك ، ثم ياتي قطاع الخدمات المالية الغير مصرفية بقيادة بايونيرز و سهم بلتون المالية القابضة خلال النصف الأول من الشهر مدفوعاً بالأخبار المتلاحقة على صفقة سي اي كابيتال .

وحقق المؤشر الرئيسى أعلى نقطة له منذ بداية عام 2016 خلال الاربعاء الاخير من شهر ابريل ليصل إلى 7993 نقطة مدفوعا بعمليات شراء مؤسسى على سهم البنك التجارى الدولى الذى إرتفع منفردا ليصل إلى أعلى نقطة خلال تداولاته مقتربا من الـ 47 جنيه ،، ليحصد المليار جنيه قيم تداولات خلال الخمس جلسات الأخيرة ،، والبيع فى بورصة لندن ” الأربيتراج” للحصول على الدولار بالتباين مع باقى قياديات السوق التى كانت على ثبات .

كما تم تمديد صفقة إستحواذ بلتون على سى آى كابيتال إلى 12 مايو القادم ، لتشهد بلتون المالية إلغاء تداولات السهم التى إستمرت 12 جلسة تداول ،و التى إنتهت جلسة الخميس بإلغاء العمليات التى زاد سعرها عن إغلاق الجلسة السابقة ولم يتم الغاء العمليات التى تمت تحت سعر الفتح والتى تقدر بـ 72 ألف سهم ،و الذى جاء إعمالا بقانون سوق المال “المادة 21 ” والتى تتيح للبورصة الغاء العمليات غير المبررة .

كما تنص على أنه يجوز بقرار من رئيس البورصة وقف عروض وطلبات التداول التى ترمى إلى التلاعب فى الأسهم، ويجوز له (رئيس البورصة) وقف التعامل على ورقة مالية إذا كان من شأن استمرار التعامل بها الإضرار بالسوق والمتعاملين .

وتعليقاً علي تمديد صفقة إستحواذ بلتون على سى آى كابيتال إلى 12 مايو القادم أفاد “فودة” أن الصفقة ليس لها عدد محدد من التمديد ، و تكرار التمديد معناه أن ليس هناك من مشكلة أو معوق يصل لدرجة إلغاء الصفقة أو عدم الموافقة عليها.

ولفت إلى أن المطلوب الآن هو إزالة بعض المخالفات التي وعد بتلافيها المهندس نجيب ساويرس بشأن تقسيم الشركة الأم أوراسكوم للاتصالات إلي جلوبال و أوراسكوم للاتصالات و الإعلام ، ومن غير المعقول أن يفرط ساويرس في الإستحواذ علي بنك استثمار لأكبر البنوك العاملة في مصر لمجرد تلافي بعض المخالفات .

كما أن هيئة الرقابة المالية ستتمم الصفقة من أجل الحفاظ علي مناخ الاستثمار الذي يعد من أهم أولوياتها الأن ، خصوصاً أنه في حالة عدم إتمامها فسيكون عرض البيع لـ “سي اي كابيتال “ من قبل “البنك التجاري الدولي“ مستمر ،لاي عرض اخر للاستحواذ ، و الذي يمكن ان يندد به ساويرس مدعيا انه مضطهد من الحكومة المصرية و انها تقصد عرقلة استثماراته داخل مصر .

وتوقع رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الإقتصادي الأفريقى، أن تعاود الأسهم والمؤشرات الرئيسية إختبار مناطق المقاومة الأولى لها بدعم من الأخبار الإيجابية على الصعيد المحلى من ظهور باقى نتائج الأعمال للربع الأول خلال الشهر القادم ، وبدء تنشيط السياحة مرة أخرى والتى ستبدا من المملكة العربية السعودية بجذب 150 الف سائح سعودى خلال الثلاث اشهر القادمة.

ليعاود المؤشر الرئيسى إختبار مناطق المقاومة الاولى له عند 7920 – ثم 8000 نقطة ، وصولا إلى الـ 8200 نقطة ،على أن يكون الدعم عند 7700 – ثم 7275 كدعم رئيسى و نقطة إيقاف خسائر .

كما أن مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة الذى مازال يمر فى نطاق عرضى ضيق لديه مقاومة عند 379 – ثم 383 نقطة وصولا إلى 389 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 370 – 367 نقطة .

ونصح “فودة” المستثمر متوسط وطويل الأجل بتوخى الحذر ومراقبة الأسهم جيداً والإستفادة من التراجعات ببناء مراكز شرائية جديدة بالأسهم التحوطية ” القوية ماليا ولديها نتائج اعمال جيدة ” والتخفيف من المراكز الشرائية عند مستويات المقاومة لحماية الارباح ، وعلى المستثمر قصير المدى الإستمرار فى إجراء المتاجرات بين نقاط الدعم والمقاومة بالاسهم ذات الحراك القوى دون استخدام الكريديت والمارجن والتريث التام أثناء إستخدام آلية الـ T+0 .

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة