البورصة تربح 6.4 مليار فى أسبوع رحيل حكومة “محلب”

borsa

قفزت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات الاسبوع الجاري , وربح رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 6.4 مليار جنيه ليغلق عند 447.423 مليار جنيه مقابل 441.058 مليار جنيه بنهاية تعاملات الاسبوع الماضي ,إحتفالاً بإستقالة حكومة المهندس ابراهيم محلب يوم السبت الماضي وتكليف شريف اسماعيل،وزير البترول فى الحكومة المستقيلة،لتشكيل حكومة جديدة .

وقفز المؤشر الرئيسي بنسبة كبيرة بلغت 3.24% ليغلق عند 7267.52 نقطة , وصعد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطه بنسبة كبيرة بلغت 1.93% ليغلق عند 389.50 نقطة، وربح المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة كبيرة بلغت 2.46% ليغلق عند 843.21 نقطة، وارتفع مؤشر بورصة النيل بنسبة 1.36% ليغلق عند 612.58 نقطة .

AHMED THABET
أحمد ثابت ،محلل بسوق المال

وقال احمد ثابت  ، محلل فني لدي شركة ” تايكون ” لتداول الاوراق المالية في تصريح لـ ” وكالة كاش نيوز ” أن المؤشر الرئيسي Egx30 لم يجد جديداً  خلال جلسات الأسبوع الماضي فمازال الأداء المتذبذب في منطقة عرضية هو المُسيطر على أداء السوق على الرغم من إغلاق السوق أخر الأسبوع بالقرب من أعلى سعر وسط تحسن بسيط في الاسعار وإغلاقه أعلى مستويات 7200 نقطة وهي كانت أول الإشارات الإيجابية بعض الشيء على الرغم من الترقب الشديد داخل السوق

وأشار “  ثابت “ إلي أن أحجام التداولات كانت متوسطة وتركزت أكثر على الاسهم الصغيرة والمتوسطة وربما هذا كان سبباً في عدم زيادة أحجام التداولات نظراً لأن السوق مازال أسفل مستويات 7300 نقطة، والترقب كبير في هذه المستويات .

وأضاف المحلل الفني، أنه على الرغم من هذا الأداء الباهت الا أن السوق لم يجد أداء أقوى نظراً لحالة الترقب الكبيرة التي يعانيها السوق حيث أصبح المحرك الاساسي للسوق الأخبار والإشاعات ، وسواء إستمر الأداء المتذبذب الأسبوع القادم أم لا الا أن السوق أظهر ضعف في الإتجاه الهابط وهذا بداية المؤشرات الايجابية ولو لفترة من الوقت .

ولفت “  ثابت “  أن أداء السوق الأسبوع القادم ربما يترنح أعلى مستويات 7150 كمستوى دعم جيد في الوقت الحالي قادر على إيقاف أي قوى بيعية قريبة ومستوى 7450 – 7500 نقطة الذي من الممكن أن يعرقل القوى الشرائية حتى هذه اللحظة مع الاحتفاظ بمستويات 7550 كمستوى مقاومة صعبة الإختراق في الوقت الحالي حتى بعد إختراق مستويات 7300 نقطة والتي تلزمها زيادة في معدلات السيولة من الممكن أن نراها منتصف الأسبوع القادم مع الأخذ في الإعتبار أن إختراق حاجز 7550 – 7600 نقطة ربما يدفع المؤشر بقوة نحو 8000 نقطة ولكنه يلزمه أخبار إيجابية قوية ومحفزات غير موجودة في الوقت الحالي .

وتابع “  ثابت “ بخصوص مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة المؤشر السبعيني، فعلى الرغم من عدم تفاعله على مدار أربع أسابيع وإستمر داخل المنطقة العرضية هذا الأسبوع أيضاً أسفل مستويات 395 وأعلى مستويات 386 نقطة وإغلاقه عند مستويات 389 نقطة الا أن فرصة صعود الأسهم الصغيرة والمتوسطة ربما تكون أكبر الاسبوع القادم مع توقعات بإنحسار القوى البيعية في هذه المستويات بعد الضعف الكبير في الإتجاه الهابط مؤخراً في الأسهم المكونة للمؤشر مع توقعات بإختراق حاجز الـ 395 نقطة الأسبوع القادم مع الثبات أسفل مستويات 410  نقطة كمستوى مقاومة أول ربما يجد بعض من جني الارباح  .

وبلغ إجمالى قيم التداول 7.3 مليار جنيه بتداول 759 مليون سهم عبر تنفيذ 81.6 ألف عملية .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة