التأثيرات المحتملة للضربات ضد سوريا على الاقتصاد المصري

هاني ابو الفتوح، الخبير الاقتصادي والمصرفي

أكد هاني ابو الفتوح، الخبير الاقتصادي والمصرفي، أن الحروب والتوترات المسلحة لها انعكاسات على الساحة الدولية والاقليمية على الصعيد السياسي و الأمني والاقتصادي.

ولفت، في تصريحات لوكالة كاش نيوز، إلى أن الضربة العسكرية المشتركة التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا على أهداف سوريا سوف يكون لها تاثير يتفاوت في شدته بحسب مدى ارتباط المصالح الاقتصادية مع سوريا من جهة، وانعكاسات التوتر الناتج عن هذه العملية العسكرية على الاقتصاد العالمي من جهة اخرى.

وقال الخبير الاقتصادي:” أبرز الانعكاسات هي ارتفاع سعر برميل النفط حيث تاثرت اسواق النفط  بسبب تأثرها بالعوامل السياسية وخاصة بعد القصف الامريكى لسوريا وإعلان المملكة العربية السعودية اعتراضها  صواريخ فوق العاصمة الرياض. واذا استمر الارتفاع في الاسعار سوف يؤثر ذلك على واردات مصر النفطية في التعاقدات المستقبلية”.

واستطرد :”من المحتمل أن تتأثر  أسعار الذهب في مصر الذي يبلغ سعر عيار 21 إلى 661 جنيها وفقا لآسعار اقفال يوم الجمعة، وذلك اذا تاثرت التعاملات في البورصات العالمية بالضربة العسكرية المشتركة”.

وأضاف أن التاثير المباشر ربما يكون على الاستثمارات المصرية-السورية في حال تكرار الضربة العسكرية لأهداف على الأراضي السورية واستمرارها لفترة زمنية اطول، بالاضافة الى ذلك ، إذا تأثرت اسعار السلع في البورصات العالمية نتيجة التوترات في المنطقة ، سوف تتأثر بالتالي أسعار الواردات السلعية في مصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة