“التخطيط”: الاستثمار في المجمعات التكنولوجية المتكاملة ضرورة

د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط

ناقشت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع د.عبد الوهاب الغندور المشرف على صندوق تطوير التعليم آليات التعاون المستقبلية بين الوزارة والصندوق.

وقالت السعيد إن خطة الوزارة لاحداث تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة تقوم على الاهتمام بالاستثمار في التعليم باعتباره الأعلى عائد على المستوى البعيد، وقالت إنه إذا كان التعليم يحتاج إلى استثمارات كبيرة، فإن عدم الاستثمار في التعليم سوف يكون أكثر تكلفة على المجتمع في المستقبل.

وأكدت الوزيرة على أن الاهتمام بالتعليم الفني وربطه باحتياجات السوق وتوجهات الاقتصاد المصري يمثل أولوية قصوى للوزارة في وضعها للخطة الاستثمارية، وأعربت الوزيرة عن تقديرها للجهود المبذولة لتطوير التعليم واهمية الاستفادة من الخبرات الدولية في هذا الاتجاه.

واشارت إلى أن مشروع المجمعات التكنولوجية المتكاملة والذي يستهدف التعليم والتدريب على اكتساب المهارات الفنية وجعله مسار موازي للتعليم العالي يمنح درجة البكالوريوس في التكنولوجيا سوف يحظى بمزيد من الاهتمام خلال الفترة القادمة باعتباره نموذجا قابل للتطبيق على مستوى الجمهورية.

وأوضحت “السعيد” أنه بالتجارب المطبقة من هذا النموذج في المجمع التكنولوجي بالاميرية بالقاهرة ومجمع الفيوم ومجمع أبو غالب في أسيوط، كما تستهدف خطة التوسع في هذه المجمعات التكنولوجية إنشاء مجمعات متكاملة في بعض المناطق الصناعية في مدينتي بدر و6 أكتوبر.

كما استعرضت الوزيرة مع المشرف على صندوق تطوير التعليم مشروع إنشاء الجامعة التكنولوجية الذي يتم بالتنسيق بين وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة