“التخطيط”: 25% من أعضاء الحكومة و43% من الجهاز الإداري سيدات

د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري

قالت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري، إن مصر قطعت شوطًا تجاه تمكين المرأة، لافتة إلى أنه على المستوي التنفيذي وتولي المناصب القيادية والمشاركة السياسية هناك 8 حقائب وزارية في الحكومة المصرية الحالية تشغلها المرأة، وهو ما يمثل ربع عدد أعضاء الحكومة(25%).

وضافت، خلال احتفالية العيد العاشر لمؤتمر النوع – على هامش الاجتماع الوزاري الإقليمي التشاوري الافريقي للدورة الـ 63 للجنة وضعية المرأة – أن المرأة تشغل كذلك العديد من المناصب والوظائف القيادية سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص التي لم يكن للمرأة نصيب منها في السابق.

إضافة إلى وجود 90 نائبة برلمانية في مجلس النواب ( بنسبة 15%)، في مؤشر واضحً على توسيع نطاق المسئوليات التي تضطلع بها المرأة المصرية، ومشاركتها المتزايدة في إدارةَ العديد من الملفاتِ المُهمة، بما يمثل تجسيداً لدورها النشط وشراكتها الفاعلة في تحمل أعباء التنمية.

وعلى المستوى التمكين الاقتصادي أشارت السعيد إلي أن كافة أجهزة الدولة تعمل على تنفيذ البرامج وتحقيق مستهدفات رؤيةُ مصر 2030 ومستهدفات الاستراتيجية الوطنية لتمكينِ المرأةَ المتعلقة بإدماجِ المرأةِ وتمكينها اقتصادياً وزيادة مشاركتها في سوق العمل وتوفيرِ البيئةِ الموائمةِ لذلك، بتوفير فُرص العمل اللائقة والمُنتجة إلي جانب تنفيذ برامج رفع القُدرات والمهارات الخاصة بها.

وتشجيع ثقافة العمل الحر وريادة الاعمال لتشجيع إقامة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر من قبل الشباب من الجنسين مؤكدة علي استحواذ الفتيات والمرأة المصرية على نصيب كبير من هذه البرامج.

ولفتت السعيد إلي أن الاهتمام بتشجيع دور المرأة يأتي ضمن ركائز خطة الدولة لإصلاح الجهاز الإداري، والتي تُشرف على تنفيذها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الاداري بالتنسيق مع مختلف الوزارات والجهات المصرية، مشيرة  إلي أن المرأة تمثل أكثر من 43% من إجمالي موظفي وحدات الجهاز الإداري.

حيث تعمل الدولة على زيادةِ مشاركة المرأةُ في سوقِ العمل وشغلها للمناصب القيادية في الجهاز الإداري من خلال تنفيذ برامج التدريب وبناء القدرات المخصصة للمرأة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة