الجزائر تشتري 51% من آسهم “جيزي للاتصالات” بـ 2.6 مليار دولار

جيزى

أكد مجمع فيمبلكوم الدولي للاتصالات خبر التوقيع على صفقة شراء الجزائر 51% من أسهم متعامل الهاتف النقال “جيزي رسميا يوم الخميس الماضي ، مقابل مبلغ 2.6 مليار دولار أمريكي، الذي قيمت قيمتها العامة بـ 5.2 مليار دولار .

جاء ذلك في بيان رسمي من المجمع “فيمبلكوم الدولي للاتصالات” ، وبذلك ينهي الاتفاق النزاع الذي استمر سنوات، بين المجمع والدولة الجزائرية، كما ينهي الاتفاق باب التقاضي أمام المحاكم الدولية، ونتيجة الاتفاق يرفع بنك الجزائر الحظر على تحويل أرباح الشركة، وتحرير معاملاتها المالية الدولية، بعد دفعها لمبلغ 1.1 مليار دولار للخزينة العامة الجزائرية كغرامات متأخرة في حق شركة جيزي.

واصبحت الدولة الجزائرية بعد التوقيع المالك رقم “1” لمؤسسة الاتصالات جازي بنسبة 51 % مقابل 49 بالمائة للـمجمع الدولي”فيمبلكوم”.

ومن أهم بنود الاتفاق استفادة مجمع “سيفيتال” الجزائري الذي يترأسه رجل الأعمال يسعد ربراب من مبلغ 50 مليون دولار وبقائه كأحد مالكي الأسهم بجيزي، بنسبة 3.43% من أسهم جيزي، مع سحبه لجميع تظلماته القضائية السابقة.

ويمنح الاتفاق حسب المدير العام لمجمع “فيملكوم” لجيزي بتعميق الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الجزائر، والانطلاق في تحقيق نجاحات اكبر في السوق الجزائرية الواعدة في ميدان الاتصالات، كما تمنح الصفقة للمجمع فسحة مالية تمكنها من تسديد ديونها.

ورفع التوقع على الاتفاق من أسهم فيمبلكوم في بورصة “نازداك” الدولية للاتصالات، وكذا في بورصة القاهرة، لمستويات مرتفعة.

موضوعات ذات صلة