“الجمارك” تدعو المواطنين والإعلام لمساندتها فى مواجهة التهريب

MWANI

أكد د. مجدي عبد العزيز ،رئيس مصلحة الجمارك ، على تعامل سلطات مكافحة التهريب بالمصلحة بصورة جدية مع أية معلومات أو بلاغات تتلقاها عن محاولات التهرب من أداء الرسوم الجمركية .

ولفت د.مجدى عبد العزيز إلى أنه أصدر تعليمات بعدم تجاهل أية معلومات أو شكاوي أو بلاغات حتي ولو كانت لا تحمل توقيعا أو تحوي معلومات عن وقائع غير محددة حيث تتولي سلطات المكافحة تحليل هذه المعلومات ومتابعة ما بها من خيوط  ولكن هذا يتم في إطار من السرية حتي تكتمل عناصر المخالفة من الناحية القانونية ويتم ضبط مرتكبيها.

وقال :” مصلحة الجمارك تبذل قصاري جهدها لاحكام الرقابة علي المنافذ الجمركية ومنع اية محاولة للتهريب من خلال تنفيذ خطط متكاملة في هذا المجال و يرجع ذلك لايماننا بان هذه المحاولات لا تضر فقط بالامن القومي لمصر وانما الاخطر انها تضر بمستقبل الصناعات الوطنية وبالتالي تضر بالاقتصاد المصري ككل”.

ولفت إلى  هذه الجهود المتواصلة والتشدد في عمليات فحص الرسائل الواردة انعكست في محورين الاول زيادة الحصيلة الجمركية بصورة ملموسة في العام المالي الماضي باكثر من 30% وفي شهري يوليو واغسطس من العام المالي الحالي بنسبة 22.2% لتسجل 3.5 مليار جنيه، والمحور الثاني يتمثل في عشرات المحاولات للتهريب التي تم ضبطها خلال الفترة  الاخيرة بما يؤكد يقظة رجال الجمارك وتفانيهم في اداء عملهم.

ومن جانبه اكد د. احمد حسنين مدير عام المكتب الفنى بمكتب رئيس مصلحة الجمارك إن الإدارة العامة لجمارك دمياط طبقت بالفعل هذه التعليمات  في البلاغ المقدم لها والذي نشرته احدي الصحف الحزبية بشان محاولة احد مستوردي الحديد إدخال شحنة من الحديد الصيني علي أنها خام البليت كي يتهرب من أداء الرسوم الجمركية ورسم الحماية المقرر علي واردات الحديد.

ولفت إلي انه طبقا لما نشرته الجريدة فان الشحنة لم تصل حتي الان للموانئ المصرية وبالتالي فلا يمكن اتخاذ أية إجراءات قانونية إزاء هذا المستورد فلا يوجد في القانون جريمة تسمي الشروع في التهريب.

وأضاف أن كل أجهزة المكافحة في العالم تدرك أهمية البلاغات التي ترد إليها بشان محاولات للتهريب يجري الاعداد لها، ولكنها تعي ان بعض البلاغات قد تكون مجرد بلاغات كيدية  او  تستهدف صرف الانتباه عن محاولات القيام بعمليات تهريب اخطر كتهريب المواد المخدرة مثلا.

وطالب د. مجدي عبد العزيز أجهزة الأعلام بمراعاة الاعتبارات القانونية فيما تنشره من تقارير وأخبار فلا يعقل ان تنشر معلومات عن مخالفة لم تقع أصلا فهذا يعد بمثابة تحذير للمخالف لتدارك الأمر وتغيير خططه.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة