الجنيه المصري يسترد 10.5% من قيمته.. والليرة التركية تخسر 9% أمام الدولار

في الوقت الذي شهد الجنيه المصري، اليوم الاثنين، ارتفاعًا ملحوظًا أمام الدولار، هوت الليرة التركية أمام العملة الأمريكية إلى أدنى مستوى في شهرين.

تلقى الدولار الأمريكي ضربة كبيرة بتعاملات اليوم الاثنين أمام الجنيه المصري في البنوك، حيث فقد في المتوسط 6 قروش ليهبط إلى ما دون 16 جنيهًا لأول مرة منذ عامين ونصف العام.

وانخفض متوسط سعر الدولار في البنوك إلى 15.99 جنيهًا للشراء و16.09 جنيهًا للبيع، مقابل 16.05 جنيهًا للشراء و16.15 جنيهًا للبيع بتعاملات الأمس.

وبانخفاض الدولار، اليوم أمام الجنيه، تكون العملة المصرية قد استردت نحو 10.5% من قيمتها منذ بداية العام.

أما فيما يخص الليرة التركية، فقد تراجعت الليرة التركية حوالي 0.6% اليوم الاثنين أمام الدولار ، مسجلة أضعف مستوياتها في نحو شهرين، بفعل بواعث القلق حيال العلاقات مع الولايات المتحدة وتوقعات لمزيد من خفض أسعار الفائدة.

وسجلت الليرة 5.8455 مقابل الدولار في الساعة 0849 بتوقيت جرينتش، متراجعة نحو 0.6% عن إغلاق يوم الجمعة البالغ 5.8120. وفي وقت سابق، لامست العملة 5.8505 وهو أضعف مستوى لها منذ 22 أكتوبر.

وفقدت العملة أكثر من 9% هذا العام لأسباب في مقدمتها المخاوف من تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن، نظرا للخلافات بشأن سوريا وشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

وكانت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي أيدت مشروع قانون الأسبوع الماضي يدعو إلى معاقبة أنقرة على شرائها النظام الصاروخي وتوغلها العسكري داخل سوريا.

ويوم الأحد، قال رجب طيب أردوغان إن تركيا قد تدرس إغلاق قاعدة إنجرليك الجوية ردا على العقوبات الأمريكية المحتملة.

وقال بيوتر ماتيس، محلل عملات الأسواق الناشئة في بنك رابو :”العملة التركية هي أضعف عملات الأسواق الناشئة في مستهل تداولات الأسبوع الحالي”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة