الحجاج فى “أزمة” لامتناع البنوك عن توفير الريال لغير عملائها

HEG

امتنعت البنوك العاملة بالسوق المحلية عن توفير الريال السعودى للمقدمين على رحلات الحج والذين لا يملكون حسابات بها ،وهو الأمر الذى دفع الحجاج إلى التعامل مع السوق الموازية التى استغلت ارتفاع الطلب على الريال وقامت برفعه إلى ما يقرب من 3.5 جنيهًا للريال، فى حين أن السعر فى البنوك لا يزيد على 2.36 جنيهًا.

واستنكر عدد كبير من المقدمين على رحلات الحج، الاجراءات البنكية التى تحرمهم من الحصول على الريال بالأسعار الرسمية،وتجبرهم على التعامل مع السوق السوداء،مؤكدين أن البنوك اشترطت أن يكون للحاج حساب مصرفى مر عليه 6 أشهر على الأقل حتى يتمكن من الحصول على الفى ريال.

وأوضح كثير منهم أنهم لجأوا الى السوق السوداء، وخضعوا لطمع شركات الصرافة التى باعت لهم الريال بسعر يقترب من 3 جنيهات ونصف الجنيه،مطالبين البنك المركزى بضرورة أن يوجه البنوك لتوفير الريال لكافة المقبلين على رحلة الحج للمرة الأولى،حتى وإن لم يكونوا يمكلون حسابات مصرفية لدى البنوك.

وقال مسئول بأحد البنوك العامة لـ “كاش نيوز”  إنه لا يمكن خرق القواعد المعمول بها فى توفير الريال للعملاء فقط أصحاب الحسابات التى مر عليها 6 أشهر،مشيرًا إلى أن البنوك تحاول توفير “الريال” للعملاء فقط.

CNA– أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة