الحكومة المصرية تستهدف تقديم 200 خدمة ذكية عام 2020

قال أشرف عبدالحفيظ، مساعد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لشؤون قواعد البيانات والخدمات الحكومية، إن الحكومة المصرية قطعت شوطاً كبيراً في التحول الذكي للخدمات العامة المقدمة للمواطن المصري.

وأكد مساعد وزيرة التخطيط  على اهتمام مصر بالتوجه نحو الريادة العالمية للتحول الذكي في تقديم الخدمات منذ أغسطس 2016، ببناء منظومة فنية متكاملة لتبادل البيانات بين الجهات الحكومية، وفقاً للمعايير العالمية بما يضمن أعلى مستويات السرية والتأمين والحفاظ على خصوصية البيانات والسماح بتكامل المعلومات على مستوى الأجهزة الحكومية.

جاء ذلك ضمن فعاليات “مؤتمر مصر للتميُّز الحكومي” المُنعقد بالقاهرة في الفترة من 3 إلى 4 يوليو الجاري؛ تفعيلاً للشراكة الاستراتيجية بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بما يُسْهِم في تحقيق أهداف “رؤية مصر 2030″؛ بهدف تبادل الخبرات، والاطلاع على أفضل ممارسات العمل الحكومي بين الدولتين.

وشرح عبد الحفيظ مراحل التطور باتجاه تقديم الخدمات الحكويمة الذكية عبر ربط 20 جهة حكومية في تقديم الخدمات العامة كمرحلة أولي، ثم وضع مخطط مستقبلي لربط 100 جهة حكومية بحلول 2020، بهدف الوصول بمصر وقتها إلى أفضل 30 دولة في العالم على مستوي تقديم الخدمات الحكومية.

واستعرض عبد الحفيظ تجربة تطوير بوابة الخدمات الحكومية الرقمية (الإصدار الثالث) لتصبح منصة للخدمات الحكومية تتضمن 75 خدمة رقمية بجودة عالية وآمنة وموثوقة وسهلة الاستخدام ومتاحة بعدة لغات أجنبية، مؤكدًا أن الحكومة تسعى للارتقاء بذلك بإطلاق الإصدار الرابع لتلك البوابة لتقديم 300 خدمة بحلول 2020.

وقدم أشرف عبدالحفيظ خطة الحكومة المستقبلية لتوفير خدماتها عبر منصة تطبيقات الهاتف المحمول، والسعي لكى تكون الأفضل في الخدمات العالمية المقدمة، وتوفير تجربة مُرضية للمتعاملين من خلال تطبيقات ذكية من شأنها تمكين معظم المواطنين من الحصول على كافة الخدمات الحكومية (الشخصية والاجتماعية والصحية) الخاصة بالمواطن في كافة الدوائر الحكومية؛ لافتا إلى أن الحكومة لديها 30 خدمة حالياً وتسعى لتصل 200 خدمة بحلول عام 2020.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة