الحكومة تتصالح مع “العبّار” وتوقع اتفاقيتين معه لتنفيذ مشروعي إسكان بـ 50 مليار جنيه

شهد د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، مراسم توقيع اتفاق نهائي للتصالح، واتفاق تخصيص قطع أراضٍ بامتداد مدينة الشيخ زايد لإقامة مشروعين عمرانيين متكاملين بين هيئة المجتمعات العمرانية، وشركة “إعمار مصر للتنمية”.

وقام بالتوقيع كل من د.مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية للشئون المالية والإدارية، والمهندس مصطفى القاضي، المدير التنفيذي لشركة إعمار مصر للتنمية، بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، وجمال بن ثنية رئيس شركة إعمار مصر.

وبمقتضى التوقيع، توصلت هيئة المجتمعات العمرانية وشركة “إعمار مصر للتنمية” لاتفاق نهائي ينص على قيام الشركة بشراء حصة الهيئة العينية، التي تقدر بمساحة 52.4 فدان بمدينة الشيخ زايد، بخلاف المساحات المُتنازل عنها من الشركة لتنفيذ الطرق الخارجية.

ليصبح إجمالي مساحة الأرض نحو 120.9 فدان، تلتزم الهيئة بتوصيل المرافق لها وتغيير النشاط؛ وذلك حتى يتسنى للشركة إقامة مشروع “كايروجيت” السكنى المتكامل الخدمات، الواقع بطريق مصر إسكندرية باستثمارات تصل قيمتها إلى نحو 11.5 مليار جنيه، توفر ما يزيد على 15 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة .

كما تم الإعلان عن قيام هيئة المجتمعات العمرانيةً أيضاً بتسليم شركة إعمار للتنمية خطاب تخصيص مساحة 500 فدان في امتداد مدينة الشيخ زايد لإقامة مشروع سكنى آخر مُتكامل الخدمات، بهدف التوسع في مشروعاتها بغرب القاهرة من خلال إقامة مشروع متكامل الخدمات، حيث سيعمل المشروع خلال إنشائه على ضخ استثمارات بقيمة نحو 37.8 مليار جنيه، كما سيعمل على توفير ما يزيد عن 70 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وعقب التوقيع رحب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بمحمد العبار، وممثلي الشركة، معرباً عن سعادته بوجودهم في مصر، وتواجد الشركة في السوق المصري، من خلال مشروعاتها في المجتمعات العمرانية الجديدة والتي توجد قيمة مضافة، مؤكدًا التطلع للمزيد من التعاون مع الشركة في ضوء ما تتمتع به شركة “اعمار” من الثقة والالتزام بالبرامج الزمنية للتنفيذ.

من جانبه، توجه محمد العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية بالشكر إلى رئيس الوزراء ووزير الاسكان والقيادة السياسية، على التعاون والمساندة لنشاط الشركة، لافتاً إلى أن المناقشات مع الحكومة المصرية دائما ما تحقق نتائج إيجابية.

ولفت إلى ايمان الشركة بأهمية السياسات الاقتصادية والتعديلات التشريعية التي تتخذها الدولة المصرية والتي تدفع نحو قوة الاقتصاد المصري ونموه المتزايد، مؤكداً أن هناك رغبة وسياسات حكومية واضحة وإصراراً على التشجيع المستمر والحوافز التي تقدمها الدولة المصرية للمستثمرين، خاصة أن السوق المصري عميق ويستوعب الكثير من العمل في قطاعات مختلفة”.

وأضاف العبار أنه بتوقيع إعمار مصر، اليوم، الاتفاق النهائي لمشروع “كايروجيت”، والذي تبلغ مساحته 120.9 فدان في الشيخ زايد، ستبدأ الشركة في طرح المشروع والبدء في تنفيذه، كما تم الاتفاق على مشروع آخر باستثمارات نحو 37.8 مليار جنيه بمدينة الشيخ زايد أيضاً.

ولفت إلى أن الشركة كجهة استثمارية لديها رغبة لزيادة استثماراتها في مصر الممتدة لنحو 14 عاماً، والعمل بقوة وإيمان، وبحث زيادة محفظة الأراضي المملوكة لإعمار في مصر؛ مشيراً إلى أن القطاع العقاري والسياحي في مصر من القطاعات الهامة والواعدة، وما قد يواجهه من معوقات يُماثل ما يحدث في كافة البلدان والأهم أن هناك جهوداً تبذل لتهيئة المناخ للاستثمار.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة