الحكومة تحل مشكلة الإضاءة على الطريق الدائري بأعمدة هاي ماست

كشفت وزارة النقل، اليوم السبت، أن أعمال التطوير للطريق الدائري تشمل تركيب أعمدة إنارة هاي ماست، وذلك لتدعيم إنارته بالشكل المناسب وبما يساهم في أن يصبح طريقًا بالمواصفات العالمية.

وعامود الهاي ماست يبلغ طوله أكثر من عشرين مترا، ويحتوي على نحو 10 كشافات عالية الإضاءة، ومستخدم في هذا العامود نظام الليد، وهى أحدث الأنظمة الموفرة للطاقة في العالم، بحيث تعطي إنارة عالية وتحقق توفيرًا أعلى في الطاقة.

وقام المهندس كامل الوزير، وزير النقل، بجولة لمتابعة  معدلات التنفيذ في  المسافة من نفق سعد الدين الشاذلي حتى  طريق القاهرة الإسكندرية الزراعى  حيث تم الانتهاء من أعمال إنشاء كوبرى أعلى نفق سعد الدين الشاذلى وجارى إنشاء طريق داعم فى المسافة من سعد الدين الشاذلى حتى المرج بواقع 3 حارات إضافية بكل اتجاه.

كما تتم أعمال توسعة جميع الكبارى والأنفاق بتلك المسافة، وكذا تابع الوزير أعمال صيانة ورفع كفاءة طبقات رصف من تقاطع إسكندرية الزراعى إلى محور 26 يوليو  بطول 15 كم.

كما تابع الوزير في  المسافة من الأوتوستراد حتى المريوطية بطول 12 كم أعمال تطوير وتوسعة الطريق ليصبح 7 حارات لكل اتجاه بدلا من 4 حارات.

وكذلك أعمال توسعة كوبرى المنيب العلوى على النيل بطول 1 كم ليصبح 8 حارات كل اتجاه بدلا من 4 حارات، وحيث يتم إنشاء كوبرى جديد بالكامل شمالا وجنوباً إلى جانب الكوبرى الحالى وكذلك تطوير تقاطع الطريق مع الاوتوستراد حيث تتم أعمال توسعة كوبرى الأوتوستراد والمطالع والمنازل التى تربط الكوبرى بطريق الاوتوستراد

كما تابع أعمال  رفع كفاءة وتطوير منظومة الانارة باستخدام أعمدة الهاى ماست حيث تم البدء في  المسافات من السلام الى المرج ومن المريوطية حتى نفق سعد الدين الشاذلي مروراً بالاوتوستراد.

وأكد الوزير خلال جولته على ضرورة مراعاة المواصفات القياسية فى تنفيذ كافة الأعمال والبدء الفوري في أعمال التطوير بأي منطقة يتم إزالة المعوقات ونقل المرافق بها بالتزامن مع أعمال التطوير الجارية فى القطاعات الأخرى.

وكذلك ضرورة تنفيذ أعمال نظافة الطريق وإزالة المخلفات على مدار الساعة. والاستغلال الأمثل للمساحات الموجودة أسفل الكباري  والاهتمام بأعمال النيوجرسي.

وأشار الى ضرورة استمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في مواقع العمل حيث أن الحفاظ على صحة وسلامة العاملين في مختلف المواقع من أولويات وزارة النقل

وأضاف أن المواطن المصري بعد الانتهاء من كافة أعمال التطوير سيجد طريقا بمواصفات عالمية خاصة مع الاهمية الكبيرة للطريق  الدائري الذي يعتبر أهم المحاور المرورية بالقاهرة الكبرى حيث يمر عليه مايقرب من 213 ألف سيارة يومياً.

ولفت الى  أن أعمال التطوير والصيانة الشاملة للطريق ستساهم في رفع مستوى الخدمة لمستخدميه واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل زمن الرحلات وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، خاصة مع الأهمية الكبيرة للطريق الدائري الذي يربط بين كافة محاور الطرق السريعة والرئيسية المتجهة من القاهرة إلى محافظات الجمهورية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة