الحكومة تعلن عن تيسيرات جديدة لإحلال السيارات القديمة

قال د.محمد معيط، وزير المالية المصري، اليوم السبت، إن المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة التى مضى على صنعها 20 عامًا فأكثر بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى، تسير بخطى ثابتة، بما يسهم فى الحفاظ على البيئة.

ولفت الوزير، في بيان صحفي، إلى أنه تمت إزالة المعوقات أمام حاملى رخصة تسيير “ورثة” ممن لا يستطيعون التسجيل بالمبادرة لعدم مرور عامين على امتلاك السيارة، حيث تقرر السماح بمشاركة السيارات القديمة ملك الورثة التى تكون بحيازة أحدهم، دون التقيد بتاريخ حيازة الورثة للسيارة “شرط مرور العامين”.

وقال “معيط” إن الخزانة العامة للدولة تحملت 314 مليون جنيه حتى الآن قيمة الحافز الأخضر لأكثر من 14 ألفًا و700 سيارة جديدة للمستفيدين المستوفين للشروط.

وأوضح أمجد منير، مساعد أول الوزير، رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال المركبات، أن إجمالى الطلبات على الموقع الإلكترونى للمبادرة، بلغ حتى الآن نحو 37 ألف طلب، وتم تخريد نحو 14 ألفًا و100 سيارة قديمة مضى على صنعها عشرون عامًا فأكثر، منها 13 ألفًا و500 سيارة ملاكى وتاكسى، و600 سيارة ميكروباص.

وأكد أن إدارة المبادرة حريصة على التعاون مع جميع الوزارات والجهات المعنية لإزالة المعوقات؛ على نحو يؤدى إلى مضاعفة إنتاج الشركات من السيارات محلية الصنع.

أشار د.طارق عوض، المتحدث باسم مبادرة “إحلال المركبات” بوزارة المالية، إلى أن هناك متابعة مستمرة لمقترحات المواطنين عبر الصفحة الرسمية للمبادرة على «فيسبوك» ووسائل التواصل المختلفة.

ولفت إلى أن إدارة المبادرة تعمل على دراسة وتنفيذ أى مقترحات للمواطنين من شأنها زيادة مشاركتهم عبر الموقع الإلكترونى للمبادرة www.gogreenmasr.com ، مع اتخاذ ما يلزم فى الحال لعمل أي تعديلات تقنية تساهم فى تيسير عملية التسجيل، واستكمال خطوات المشاركة فى المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات.

وأوضح أن هناك تنسيقًا مستمر مع الجهات المعنية لإجراء أى تيسير على المواطنين من أجل الانضمام إلى المبادرة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة