الحكومة تفجر مفاجأة: الدولار كان في طريقه إلى 35 جنيهًا

قال د.مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، اليوم الثلاثاء، إن أصعب قرار على أي حكومة أو أي قيادة سياسية، هو أن تتبنى تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي.

وأضاف خلال كلمته أمام الجلسة العامة لمجلس النواب المصري، أن هذه البرامج تأكل من شعبية الحكومة، مشيرا إلى أن المؤسسات المالية قالت إن سعر الدولار كان سيصل من 30 إلى 35 جنيه لولا تعويم الجنيه، متسائلا: “هل تتخيلون كيف سيكون شكل مصر وسعر السلع للمواطن لو لم ننفذ هذا البرنامج”.

وشهد الدولار الأمريكي خلال العام الجاري وحتى تعاملات اليوم الثلاثاء تراجعات تقترب نسبتها من 9% بقيمة تتخطى 160 قرشًا، حيث سجل اليوم 16.25 جنيهًا للشراء و16.35 جنيهًا للبيع.

وأوضح أن قرار الإصلاح الاقتصادي قرار صعب وأي قرار إصلاح صعب، وكان من الوارد أن يتم اتخاذ هذه القرارات في فترات سابقة، وتكون أقل حدة”، مؤكدا أن “الهدف منها هو التنمية والانطلاق نحو المستقبل، لذلك تم اتخاذ تلك القرارات الصعبة”.

ونفذت مصر عام 2016 أهم قرار اقتصادي اتخذته البلاد في تاريخها الحديث، وهو تحرير سعر الصرف، والذي تم يوم الخميس 3 نوفمبر 2016.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة