الحكومة تقرر وقف التعيينات بالصحف القومية

عقد د. مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اليوم الأحد، اجتماعا لمناقشة واستعراض خطة تطوير وتحديث المؤسسات الصحفية القومية، وذلك بحضور د. محمد معيط، وزير المالية، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، وكرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ود.أحمد كمالى، نائب وزير التخطيط لشئون التخطيط، ورؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية ورؤساء التحرير.

وكلف رئيس الوزراء خلال الاجتماع، بالبدء فى تنفيذ خطة الإصلاح والتطوير على الفور، ببرنامج زمنى محدد، مع ضرورة العمل على ترشيد وحوكمة الإنفاق، مطالباً بأن يتم البدء فى تنفيذ الحلول المقترحة بشجاعة محذراً من استمرار الوضع على ما هو عليه.

وأضاف أنه لولا القرارات الحاسمة والشُجاعة التى اتخذها الرئيس السيسى بهدف الإصلاح الاقتصادى ما كان أحد يتخيل ما سيحدث لهذا البلد، لذا عليكم أنتم كمسئولي المؤسسات الصحفية القومية أن تتخذوا قرارات شُجاعة، دون نظر لأي اعتبارات أخرى.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على عدم فتح باب التعيين فى أى مؤسسة صحفية قومية، ومنع التعاقدات، وكذا منع المد فوق سن المعاش، إلا فى حالات الضرورة القصوى، لكبار الكتاب فقط، وأن يتم التنسيق فى ذلك مع الهيئة الوطنية للصحافة.

هذا بالإضافة إلى العمل على تسوية مديونيات هذه المؤسسات باستغلال عدد من الأصول غير المستغلة التى تمتلكها هذه الصحف، وكذا دراسة موقف كل الاصدارات واتخاذ موقف حاسم بشأنها.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على استمرار مساندة الدولة للمؤسسات الصحفية القومية، شريطة استمرار تلك المؤسسات فى تحقيق الغرض من إنشائها، والمتمثل فى المساهمة فى زيادة التنوير والتوعية وتشكيل الفكر والوعى الصحيح، مع غرس الانتماء لدى المواطنين، من خلال زيادة قوة التأثير فى المجتمع عبر إصدارتها المختلفة.

وشدد على استمرار التنسيق والتعاون بين وزارة الدولة للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة لتنفيذ خطة تطوير وإصلاح المؤسسات الصحفية القومية، وصولاً للنهوض بها.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة