الخميس المقبل.. “المركزي” ينظر إجراء تعديل جديد بأسعار الفائدة .. تعرف على التوقعات

تنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي، الخميس المقبل، تعديل أسعار الفائدة على الايداع والاقراض وذلك في اجتماعها المقرر عقده برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزي.

وتوقعت شعاع لتداول الأوراق المالية مصر، أن يلجأ البنك المركزي للتثبيت، موضحة : “في رؤيتنا تثبيت الفائدة هو السيناريو الأكثر احتمالية، خاصة مع مخاوف تأثيرات فيروس كورونا، مع الاحتفاظ بتوقعاتنا لخفض الفائدة 2% خلال 2020”.

وذكرت أنه من غير المرجح أن يبدى البنك مرونة في وقت مبكر جدًا، وأن هناك أوجه أخرى للتيسير النقدي مثل رفع الحد الأقصى لعبء الدين من الدخل الشهرى للعميل.

كما أن المركزي أمامه فرصة لضخ سيولة في السوق عبر خفض نسبة الاحتياطى الإلزامى من 14% في الوقت الحالي.

في الوقت نفسه أفاد بنك الاستثمار فاورس، أنه يتوقع تثبيت أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسات النقدية يو لافتًا إلى أن فرص التخفيض تزداد في شهر أبريل المقبل.

وقالت رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس :”نتوقع أن يتبع المركزي المصري سياسة أكثر هدوءًا في تطبيق دورة التيسير النقدي المخطط لها في 2020، كما نتوقع أن فرص حدوث خفض الفائدة في شهر أبريل أكبر من فبراير”.

وأضافت أنه من المتوقع، بنهاية العام الحالي، أن يبلغ نطاق أسعار الفائدة 11.25 إلى 10.25%، حيث نرى إمكانية خفضها بمعدل 200-300 نقطة أساس في عام 2020، خلال اجتماعات لجنة السياسة النقدية المقرر انعقادها في أبريل ويونيو وأغسطس.

أما معدلات التضخم، فمن المتوقع لها أن تسجل 5.5% على أساس سنوي، و0.6% على أساس شهري في فبراير، لتتحرك خلال هذا العام في النطاق الممتد من 5% إلى 5.5%.

وذلك قبل أن تعاود الارتفاع في الربع الأخير من العام (6-8%)، خاصة وأن تأثير القاعدة الحسابية لن يكون داعما هذه المرة في ظل المقارنة مع معدلات الانخفاض القياسية المسجلة في الربع الرابع 2019.

أما معدل التضخم، فرجحت رئيس قسم البحوث أن يصل بنهاية العام المالي 2019/2020 إلى 5.4% على أساس سنوي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة