الدولار الأمريكي يقفز لأعلى مستوى في 20 عامًا

يواصل الدولار الأمريكي الأداء القوي أمام العملات الرئيسية بدعم من اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدالي إلى رفع سعر الفائدة يوم 4 مايو المقبل.

وسجلت العملة الأمريكية أعلى مستوياتها في 20 عاماً اليوم الخميس، حيث عمق بنك اليابان سياسته المتشائمة، مما أرسل الين إلى أضعف مستوى له منذ 2002، بينما سجل اليورو أدنى مستوى في 5 سنوات بسبب مخاوف النمو في المنطقة.

وتجاوز الدولار المستوى الرئيسي البالغ 130 ينا، بعد أن عزز بنك اليابان التزامه بالحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة للغاية من خلال تعهده بشراء كميات غير محدودة من السندات يوميًا للدفاع عن هدف العائد.

وكانت هناك بعض التكهنات في السوق بأن بنك اليابان قد يتراجع قليلاً، نظرًا للضغط المتزايد عبر أسواق الصرف الأجنبي.

كان الين في آخر مرة عند 131.24، وهو أضعف مستوى منذ أبريل 2002، مع ارتفاع الدولار بأكثر من 2% مقابل العملة اليابانية اليوم، وساعد ضعف الين على دفع الدولار إلى أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2002، مقابل سلة من العملات.

واستفاد الدولار من التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع من أقرانه، ومن المرجح أن يوسع فجوة العائد بين السندات الحكومية الأميركية واليابانية (JGBs).

وكان مؤشر الدولار في أحدث تعاملات عند 103.73، مرتفعا بنسبة 0.74% خلال اليوم، بعد أن وصل إلى 103.93.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة