الدولار يتراجع أمام العملات العالمية بفعل سياسات “ترامب”

انخفض الدولار الامريكى، اليوم الجمعة، متجهًا لتكبد أولى خسائره الأسبوعية في ثلاثة أسابيع بعدما أدلى “ستيفن منوتشين”، وزير الخزانة الأمريكي الجديد بتصريحات أدت إلى انحسار التداولات التي تحركها توقعات بأن تؤدي سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى ارتفاع التضخم والتي صعدت بالدولار لأعلى مستوياته في 14 عاما في وقت سابق.

وتراجع الدولار بفعل هذه التصريحات لينخفض مؤشره الذي يقيس أداءه أمام سلة من العملات الرئيسية 0.2% ،اليوم الجمعة ليصل إلى 100.82 مسجلا تراجعا طفيفا منذ بداية الأسبوع.

وارتفع اليورو من أدنى مستوياته في ستة أسابيع الذي سجله هذا الأسبوع متجاوزا 1.06 دولار بقليل إذ وجد دعما في تحالف جديد بين المرشح للرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون مع الوسطي فرانسوا بايرو.

وتعرض الدولار لضغوط أيضا في وقت سابق هذا الأسبوع بعد نشر محضر اجتماع أحدث اجتماعات لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والذي كان أقل ميلا للتشديد النقدي مما توقع بعض المستثمرين.

وقال وزير الخزانة الأمريكي الجديد أمس الخميس إن أي خطوات تتخذها إدارة ترامب بشأن السياسات لن يكون لها سوى تأثير محدود على الأرجح هذا العام وإن كان يريد إقرار الإصلاح الضريبي قبل أغسطس.

وتشير هذه التعلقيات التي أدلى بها في أول مقابلة تلفزيونية منذ توليه منصبه الأسبوع الماضي إلى أنه ما زالت هناك حاجة لكثير من العمل بشأن العناصر الرئيسية لخطة الإصلاح الضريبي الضخمة التي وصفها منوتشين بأنها على رأس أولوياته.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة