الدولار يتراجع لأدنى مستوى في 7 أشهر أمام الجنيه المصري

هبط الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بنهاية الأسبوع الماضي إلى مستوى 15.66 جنيهًا وهو أدنى مستوى للعملة الأمريكية في 7 أشهر، حيث كان الدولار قد سجل هذا المستوى في 10 مارس الماضي قبل أن يرتفع إلى مستويات أعلى بسبب تأثيرات جائحة كورونا.

وانخفضت العملة الأمريكية بتعاملات الأسبوع الماضي بمقدار 4 قروش لتنخفض من 15.70 جنيهًا إلى 15.66 جنيهًا.

ويرجع تحسن الجنيه المصري مجددًا أمام الدولار لعدد من الأسباب من بينها عودة استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية بقوة، بعد خروج نحو 20 مليارًا منها بسبب أزمة كورونا، كما بدأت إيرادات السياحة في الارتفاع بعد أن مُنيت بخسائر ضخمة نتيجة إغلاق حركة السفر.

كذلك فقد نجحت مصر في الحصول على تمويلات كبيرة من صندوق النقد الدولي وكذا من خلال طرح سندات دولية لاقت إقبالا كبيرًا، كان أخرها سندات خضراء.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة