الدولا يواصل الهبوط أمام الجنيه للشهر الـ 11 على التوالي

واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام الجنيه للشهر الحادي عشر على التوالي، لتصل خسائره الاجمالية إلى 180 قرشًا.

وهبط الدولار من مستوى 17.86 جنيهًا للشراء و17.96 جنيهًا للبيع في بداية العام إلى مستوى 16.06 جنيهًا للشراء و16.16 جنيهًا للبيع، بنسبة انخفاض تزيد على 10%.

وقد اقتصرت قيمة التراجع خلال تعاملات شهر نوفمبر على 3 قروش فقط، حيث هبط الدولار خلال الشهر من 16.09 جنيهًا للشراء و16.19 جنيهًا للبيع، إلى 16.06 جنيهًا للشرء و16.16 جنيهًا للبيع، إلا أن الأمر الايجابي، طبقًا للخبراء، هو مواصله تحسن الجنيه.

وقالت مؤسسة بلومبرج العالمية، أمس الخميس، إن الجنيه المصري حقق أفضل أداء سنوى له منذ عام 1999 على الأقل خلال العام الجاري.

ويرجع تحسن الجنيه خلال العام الجاري إلى عدة عوامل على رأسها تحسن تدفقات النقد الأجنبي للبلاد، وتراجع فاتورة الاستيراد، وصعد الاحتياطي النقدي ليتجاوز 45 مليار دولار لأول مرة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة