الديون الخارجية قصيرة الأجل على الحكومة المصرية تُسّجل صفرًا

أظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي المصري تراجع الدين الخارجي للبلاد بما يزيد على 2 مليار دولار خلال الربع الرابع من العام المالي 2021-2022، كما أوضحت البيانات أن الديون قصيرة الأجل على الحكومة المصرية سجلت صفرًا في ذات الفترة.

وأوضح “المركزي” في تقرير الديون الخارجية، أن اجمالي الديون الخارجية انخفضت إلى 155.7 مليار دولار بنهاية يونيه 2022 مقابل 157.8 مليار دولار بنهاية مارس السابق بانخفاض 2.1 مليار دولار.

وطبقًا لتقرير “المركزي” الذي يرصد التغيرات ربع السنوية التي تطرأ على الدين الخارجي أن اجمالي الدين الخارجي طويل الأجل سجل 129 مليار دولار بنهاية يونيه الماضي مقابل 131.3 مليار دولار في مارس.

كما أوضح “المركزي” أن الدين الخارجي العام قصير الأجل سجل 26.6مليار دولار بنهاية يونيه مقابل 26.4 مليار دولار بنهاية مارس.

الديون الخارجية على الحكومة

وفيما يتعلق بما على الحكومة من الديون الخارجية، فقد أوضح البنك المركزي أن اجمالي الدين الخارجي المستحق على الحكومة سجل 82.2 مليار دولار بنهاية يونيه، مؤكدًا أن جميعها ديون طويلة الأجل، وتنقسم إلى ديون مترتبة على سندات خارجية بقيمة 29 مليار دولار، وقروض بقيمة 53.26 مليار دولار.

وأكد البنك المركزي أن الديون قصيرة الأجل المستحقة على الحكومة سجلت صفر بنهاية الربع الرابع من العام المالي، بعدما كانت في حدود 2 مليار دولار بنهاية الربع المناظر من العام المالي السابق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة