الرئيس الروسي يلوّح بتوجيه ضربة قويّة للدولار الأمريكي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن شركات النفط الروسية قد تضطر إلى إيجاد طريقة للاستغناء عن الدولار في حساباتها رغم انها لا تريد ذلك، قائلًا: “ستكون هذه ضربة خطيرة للغاية للدولار كعملة احتياطية للعالم”.

وأكد الرئيس الروسي أن روسيا لا تسعى للاستغناء عن الدولار، لكنها مضطرة لفعل ذلك في بعض الحالات لأن واشنطن تستخدم عملتها الوطنية في فرض العقوبات.

وقال بوتين خلال حديث لرؤساء وكالات الأنباء الدولية ضمن أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: “نحن لا نحاول التخلص من الدولار، الأمر ليس كذلك”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تستخدم عملتها الوطنية في مختلف العقوبات، وفي العديد من المجالات، وفي ظل ذلك تضطر روسيا للانتقال إلى عملات آخرى في التسويات (التجارية) مع دول العالم.

وقبل أيام أعلنت وزارة المالية الروسية، أنها ستغير هيكل صندوق الرفاه الوطني في غضون شهر، حيث ستقوم بالاستغناء عن الدولار واستعاضة العملة الأمريكية بالذهب وعملات آخرى.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة