الرئيس السيسي: ارتفاع انتاج مصر من الغاز إلى 7.2 مليار قدم/3 يوميًا

الرئيس عبد الفتاح السيسي – صورة ارشيفية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اليوم الجمعة، إن قطاع البترول خلال السنوات الماضية نجح فى تحقيق إنجازات غير مسبوقة فى مختلف مجالات صناعة البترول والغاز وإنجاز مشروعات كبرى فى توقيتات قياسية.

وأشار في كلمة ألقاها نيابة عنه اليوم طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أمام القمة الخامسة لرؤساء الدول والحكومات الأعضاء فى منتدى الدول المصدرة للغاز إلى أنه تم خلال الخمس سنوات الماضية تنفيذ 27 مشروعاً لتنمية حقول الغاز باستثمارات تقدر بـ 21 مليار دولار ، ووصول انتاج مصر إلى 7.2 مليار قدم مكعب غاز يومياً.

وأوضح أنه كان لاكتشاف حقل ظهر العملاق ووضعه على الإنتاج فى زمن قياسى حطم كافة المعدلات العالمية أثر كبير فى تلبية احتياجات السوق المحلية وكذلك مثار اهتمام صناعة الغاز الدولية حيث يعد حقل ظهر دليلاً واضحاً على أن منطقة البحر المتوسط لا زالت تزخر بالعديد من الثروات .

وأشار إلى أن العامين الماضيين شهدا تحقيق خطوات إيجابية وملموسة نحو تنفيذ مشروع مصر القومى للتحول إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول بدءاً بتطوير البنية الأساسية وتعزيز أواصر التعاون مع شركاؤنا الدوليين والاقليميين .

وأوضح أن هذه الجهود تكللت بتأسيس مصر منتدى غاز شرق المتوسط بهدف تعزيز التعاون من خلال حوار منهجى وصياغة سياسات إقليمية لتحقيق الاستغلال الأمثل لإمكانات الغاز بالمنطقة بما يحقق المصالح المشتركة، ولتستمر مصر بدورها الرائد إقليمياً ودولياً فى دعم مسيرة التنمية فى دول المنطقة.

حيث تسعى مصر دولياً إلى ترسيخ مبدأ استغلال إمكانات و موارد الغاز فى تحقيق التكامل الاقتصادى الذى يسهم بدوره فى تهدئة التوترات ومواجهة التحديات السياسية وتمهيد الطريق نحو تأمين الطاقة للشعوب ونشر السلام بين دول العالم .

وأكد الرئيس أن التغلب على التحديات التى تواجه عالمنا تتطلب إرادة سياسية وتعاوناً إقليمياً ودولياً، خاصة فيما بين مجموعة دولنا التى تمتلك موارد وثروات طبيعية ضخمة وطموحات كبيرة وقدرات بشرية على مستوى عال.

بالإضافة إلى القدرة فى التأثير على مستقبل الطاقة العالمى بما يحقق مستقبل أفضل لشعوبنا وشعوب العالم وذلك من خلال وضع الآليات اللازمة لتحويل الرغبات والطموحات إلى برامج تعاون يمكن تحقيقها على أرض الواقع و يحقق فى ذات الوقت التوازن والمصالح المشتركة بين كافة الأطراف منتجين ومستهلكين.

وأشار إلى أن رسالة مصر اليوم ، تأتى فى شكل دعوة للسعى لاستغلال امكاناتنا البترولية لنشر السلام ، دعوة للعمل لصالح الإنسانية ، دعوة للتعاون والتفاهم المشترك، دعوة لتحقيق التنمية المستدامة، ودعوة لإدراك أن ذلك هو السبيل الأمثل لما فيه صالح المجتمع الدولى.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة