“الرقابة المالية” تصدر دليل استرشادى عن إصدار الصكوك

أطلق د.محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، الدليل الاسترشادى عن إصدار الصكوك، وهى الأداة المستحدثة فى سوق رأس المال، وفقا للتعديلات التشريعية الأخيرة، موضحاً مفهوم آلية الصكوك وعملية التصكيك وأطرافها، وشروط وقواعد وإجراءات إصدار الصكوك وقواعد قيدها وتداولها.

وأكد عمران، فى بيان صحفى، أن إصدار الهيئة لمثل هذا الدليل يمثل أحد جهود الهيئة المستمرة فى تنمية ورفع كفاءة سوق رأس المال للتعريف بالأداة المالية الجديدة بعد اكتمال الإطار القانونى لإصدارات وإجراءات وتداول الصكوك بتعديل قانون سوق رأس المال بالقانون 17 لسنة 2018.

وصدور قرار رئيس مجلس الوزراء بتعديل اللائحة التنفيذية للقانون المشار إليه ليتضمن أحكام تفصيلية لقواعد الصكوك، هذا بالإضافة إلى إصدار العديد من قرارات مجلس إدارة الهيئة المنظمة إعمالاً للأحكام الواردة بالقانون ولائحته التنفيذية.

وفى إشارة لما سبق وتوقعت “موديز” للأبحاث وخدمات المستثمرين التابعة لمؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتمانى دخول مصر سوق إصدارات صكوك التمويل الإسلامية خلال العام الحالى 2019، كواحدة من أدوات التمويل التى تشهد تنامياً عالمياً فى السنوات الأخيرة .

وأوضح عمران، أن الصكوك لها أهمية كبيرة فى تمويل الشركات والهيئات والأشخاص الاعتبارية العامة من جهة، بالإضافة لما تمثله كأدوات مالية للمستثمرين من جهة أخرى، وننتظر منها تعميق سوق رأس المال المصرى ومسايرة التغيرات الدولية فى أسواق التمويل، وخلق قيمة مضافة للاقتصاد القومى لذا تعمل الهيئة على أن يتم البدء فى إصدارات الصكوك حتى تحتل مصر مكانتها فى سوق الصكوك العالمى.

وأشار “عمران”، إلى اهتمام الهيئة بأن يُوضح بالدليل وعلى نحو تفصيلى ما تضمنه الإطار التنظيمى للصكوك من محددات لتداول تلك الأداة المالية المستحدثة وتحديد شروط وقواعد قيد الصكوك فى إحدى بورصات الأوراق المالية بمصر، وتوضيح ما جرى تعديله على نص المادة ( 12) من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية يسمح بقيد الصكوك وصكوك التمويل الصادرة عن شركات المساهمة والاشخاص الاعتبارية المصرية وغيرها من الجهات الأخرى بعد إجازتها من لجنة الرقابة الشرعية الفرعية وموافقة لجنة الرقابة الشرعية المركزية، وأن تكون قد طرحت للاكتتاب العام أو الخاص بناء على نشرة اكتتاب أو إصدار أو مذكرة معلومات معتمدة من الهيئة أياً كان القانون الخاضع له الجهة التى أصدرتها .

وأضاف “عمران”، أن الهيئة كانت حريصة أن يقدم الدليل التعريفى “إصدار الصكوك ” نموذج استرشادى للبيانات التى يجب أن تتضمنها نشرة الإكتتاب أو مذكرة المعلومات لإصدار الصكوك وفى مقدمتها توافر البيانات الرئيسية وحقوق والتزامات شركة التصكيك وبيانات كاملة عن الجهة المستفيدة من اسمها وغرضها ورأس مالها وإصدارات الصكوك السابقة، وبيان بالمساهمين الرئيسين بها والبيانات الخاصة بأعضاء مجلس ادارة الشركة ومديريها والقوائم المالية عن 3 سنوات سابقة مع تقرير مراقب الحسابات، وتوقعات بالأداء المالى للجهة المستفيدة خلال مدة الإصدار.

وذكر “عمران”، كما يتضمن الدليل، عدم إغفال تضمين بيانات عن لجنة الرقابة الشرعية حال كون الصكوك متوافقة مع الشريعة الإسلامية وشروط واحكام الإصدار، ووصف للمشروع محل التمويل بحصيلة اصدار الصكوك متضمنه عرض لأهم ما جاء بدراسة الجدوى عن المشروع أو النشاط الذى يمول حصيلة الصكوك وبيانات الاكتتاب من القيمة الاسمية للصك وسعر الاكتتاب والحد الأدنى والأقصى للاكتتاب وأسلوب تخصيص الصكوك المصدرة فى حالة زيادة قيمة الاكتتاب عن قيمة الإصدار وطريقة سداد قيمة الاكتتاب.

بالإضافة إلى التأكيد على ما يجب أن تتضمنه نشرة الاكتتاب أو مذكرة المعلومات من بيانات تنص عليها أحكام اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال فى حالة إصدار صكوك لمؤسسات تمويل دولية أو إقليمية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة