“الرقابة المالية” تعد أول معايير مصرية للتقييم العقارى

شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية،

انتهت الهيئة العامة للرقابة المالية من إعداد أول معايير مصرية للتقييم العقارى واتاحتها للحوار المجتمعى للتعليق عليها وتلقى المقترحات بشأنها تمهيداً لإصدارها فى صورتها النهائية.

وأكد  على أهمية وجود منهجية متكاملة واضحة ومتفق عليها للتقييم العقارى من أجل تأكيد موضوعية التقييمات ودعم مصداقيتها والثقة فيها، وتمثل تلك المعايير الوطنية وهى الأولى فى المنطقة العربية ضمن مبادرة تتبناها الهيئة لتطوير منظومة التقييم العقارى فى مصر.

وأوضح أن تلك المعايير بعد التشاور الموسع بشأنها مع مختلف الأطراف وإصدارها ستمثل قيمة مضافة  لمصر فى مختلف جوانب النشاط المالى سواء فى العمل المصرفى بما يتضمنه من تمويل وضمانات عقارية أو فى مزاولة صناديق الاستثمار العقارى والتمويل العقارى والتأجير التمويلى لأعمالها إضافة إلى نشاط التأمين من خلال التغطية التأمينية لعقارات أو ما يرتبط بتقديم عقارات كحصص عينية فى رؤوس أموال الشركات أو فى تقييم الشركات العقارية.

وأضاف سامى أن الهيئة شكلت لجنة من 14 من الخبراء وممثلى الجهات ذات العلاقة مثل البنك المركزى ووزارة الاسكان والهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للرقابة المالية، عكفت على صياغة المعايير المصرية للتقييم العقارى على مدى العشرة أشهر الماضية، عقدت خلالها عشرات الاجتماعات.

ونوه دكتور مهندس أحمد أنيس، منسق اللجنة، أن تبنى معايير وطنية لتقييم الأصول العقارية تتفق والمعايير الدولية انما يهدف لكسب ثقة المتعاملين والمؤسسات المالية والجهات الرقابية والرأى العام فى أعمال التقييم وتسهيل المعاملات وتشجيع تدفق الاستثمارات الاجنبية ومن ثم تعد من أهم دعائم الاقتصاد فى أى دولة .

موضوعات ذات صلة
أخبار كاش