الركود يضرب سوق السيارات عالميًا ( أسوأ مبيعات منذ 2008)

تتجه المبيعات العالمية للسيارات خلال العام الجاري للهبوط بأكثر وتيرة سنوية في أكثر من عقد.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني “فيتش” أن مبيعات السيارات في العالم من المحتمل أن تتراجع بنحو 3.1 مليون وحدة خلال 2019 لتسجل مستوى 77.5 مليون سيارة، وهي أكبر وتيرة هبوط منذ عام 2008.

وانخفضت مبيعات السيارات عالمياً إلى 80.6 مليون وحدة في العام الماضي مقارنة مع 81.8 مليون في عام 2017.

وأوضح “بريان كولتون” كبير الاقتصادين في “فيتش” أن الهبوط في سوق السيارات العالمي منذ منتصف العام الماضي يعتبر عاملاً أساسياً وراء تدهور قطاع الصناعات التحويلية، ما يدفع وضع مبيعات السيارات ليكون أسوأ من المتوقع في التقريرالسابق الصادر في مايو المنصرم.

وكانت الصين المصدر الرئيسي قد واجهت ضعف المبيعات خلال العام الجاري حيث تراجعت بنسبة 11% مقارنةً بالأشهر الـ10 الأولى من عام 2018.

وبالنسبة لعام 2019 بأكمله، من المتوقع أن تنخفض المبيعات بنسبة 2.1 مليون لتصل إلى 21.6 مليون وحدة.

وكما من المتوقع أن تشهد كل من الولايات المتحدة وأوروبا الغربية انخفاضاً في مبيعات السيارات بنحو 2% هذا العام لتصل إلى إلى 16.9 و14 مليون على التوالي.

وهوت المبيعات مجتمعة في البرازيل وروسيا والهند بنسبة 5.5% في العام حتى الآن، نتيجة للهبوط الحاد في الهند.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة