الركود يلاحق شركات حديد التسليح.. والمبيعات تنخفض 50% خلال شهرين

قال خالد الدجوى، رئيس شركة الماسية لتجارة حديد التسليح، إن مبيعات حديد التسليح انخفضت بنسبة 50% خلال آخر شهرين.

وأوضح :” التراجع جاء نتيجة لنقص السيولة في الأسواق، فضلا عن تدنى الطلب بالأسواق، والضغوط السعرية والرسوم الحكومية المفروضة على البليت المستورد، التي أدت إلى توقفات واسعة لمصانع الدرفلة”، وذلك بحسب صحيفة المصري اليوم.

ولجأت الشركات إلى رفع نسب الحوافز الممنوحة للتجار في محاولة لتحريك السوق، حيث قدمت شركة عز الدخيلة، حوافز في صورة تخفيضات سعرية لوكلائها، بمقدار 470 جنيها للطن ليصل سعر البيع للوكيل خلال الأسبوع الحالى عشرة آلاف ومائة جنيه للطن، مقابل عشرة آلاف و570 جنيها للطن في الأول من يناير.

كذلك تراجعت أسعار بيع مصنع بشاى من عشرة آلاف ومائتى جنيه للطن إلى عشرة آلاف جنيه فقط، وبلغ سعر حديد المصريين تسعة آلاف وثمانمائة جنيه.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة