“الريف المصري” توفّر 4 خدمات جديدة لمستفيدي الـ 1.5 مليون فدان بالتعاون مع بحوث الصحراء

اثناء توقيع البروتوكول اليوم

وقعت شركة تنمية الريف المصري الجديد، اليوم الأحد، بروتوكول تعاون مع مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة، وقد شهد التوقيع السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

ووقع على البروتوكول اللواء مهندس أح / عمرو  عبدالوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصري الجديد، و د.عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء.

وقال اللواء عمرو عبدالوهاب، رئيس شركة تنمية الريف المصري إنه بموجب البروتوكول الجديد سيتم تقديم عدد من الأمور الهامة للمستفيدين من أراضي مشروع الـ 1.5 مليون فدان وهي كالتالي :

أولًا- دراسات جدوى للمستفيدين

وفقا للبروتوكول يقوم مركز بحوث الصحراء بتوفير دراسات جدوي اقتصادية للأنشطة التكاملية المقترحة وذلك للمساحة المتاحة لكل شركة من شركات المستفيدين تحت ظروف محددات الانتاج المختلفة لاستخدامات أراضي المشروع القومي لإستصلاح وإستزراع وتنمية أراضى المليون ونصف المليون فدان وفقاً لمحددات الإنتاج المختلفة لإستخدامات الأراضى.

ثانيًا- المحاصيل الاستراتيجية المقترح زراعتها

وضع الخطة العامة للإدارة الزراعية المتكاملة متضمنا المحاصيل الاستراتيجية المقترح زراعتها والاشراف الفني على تنفيذ الانشطة الزراعية من خلال خبراء مرکز بحوث الصحراء.

ثالثًا- دورات تدريبية

عقد دورات تدريبية إرشادية  للمستفيدين في المجالات الفنية الزراعية المختلفة.

رابعًا- الدعم الفني للمستفيدين

تقديم الدعم الفني لإجراء الدراسات الحقلية اللازمة لتطوير أساليب الزراعة والري والصرف الزراعي وإنشاء مزارع إرشادية بالمناطق المخصصة للمستفيدين بأراضى المشروع بهدف نشر الوعي الفني عن أنسب العناصر المتوائمة مع الظروف المناخية للمناطق المطلوبة للإستزراع والتنمية والإدارة المتكاملة لتحقيق التنمية المستدامة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة