السجن 86 عامًا على مُحتال استولى على 600 مليون جنيه من المواطنين

ليس هناك شيء اسمه حُسن النية في العمل بشيء مجرم قانونًا .. ذلك ما لم يدركه ضحايا محتال يعمل بتوظيف الأموال استطاع الاستيلاء على 600 مليون جنيه .. حيث انجرف الضحايا إلى الوعود بالكسب والثراء السريع وكانت النتيجة المأساوية والمكررة هي خسارة رأسمال كثيرين .. وكانت نهاية المحتال خلف القضبان 86 عامًا.  

حيث قضت محكمة جنح مركز طنطا بحبس المتهم “رضا.ا.ص” 48 سنة مهندس زراعى مقيم قرية محلة منوف مركز طنطا بمحافظة الغربية، والمعروف إعلاميا بمستريح طنطا لمدة 86 عاما مع الشغل فى عدد من قضايا النصب المتهم فيها بالاستيلاء على 600 مليون جنيه من ضحاياه بحجة توظيفهم فى تجارة الحاصلات الزراعية والعقارات، مع استمرار حبس المتهم على ذمة قضايا نصب أخرى تباشر فيها النيابة العامة التحقيقات.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم يعمل فى توظيف الأموال منذ عام 1993، وكان يستقطب ضحاياه عن طريق بعض الوسطاء والمقربين منه وازدادت دائرة معارفه، بقيام العديد من الضحايا بإقناع بعضهم البعض بعد أن شاهدوا المتهم يقوم بسداد أرباح تتراوح ما بين 6 إلى 9% وتصل 25% فى السنة، مما جعل الضحايا يتبارون فى الوصول إليه أملا فى الكسب السريع.

وكشفت التحقيقات أن المتهم عمل فى بداية الأمر بتجارة الغلال والحاصلات الزراعية، وعند تضييق الخناق على محتكرى الأرز والغلال غيّر المتهم نشاطه إلى المقاولات وتجارة العقارات، رغم عدم خبرته بهذا المجال الواسع، مما عرضه لخسائر فادحة فى ظل تحرير سعر الصرف.

وفور علم الضحايا بتعرضهم للنصب من المتهم وعدم التزامه بسداد الأقساط تقدم العشرات منهم لبلاغات أمام المقدم وليد فايد، رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة، والرائد توفيق شهوان، رئيس مباحث مركز طنطا، وبعرض المعلومات على اللواء السعيد شكرى، مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية، رئيس مباحث المديرية، قاما بإخطار اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية آنذاك الذى قرر على الفور سرعة فحص البلاغات والتحقق منها، قبل القبض على المتهم.

وتوالت البلاغات، التى وصلت إلى 242 بلاغا فى أكثر من جهة منها نيابة مركز طنطا التى توجه إليها العشرات من الضحايا لتقديم بلاغات أمام المستشار أحمد نجيب رئيس النيابة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة