السفير السويسرى بالقاهرة: نخطط لزيادة استثماراتنا بمصر

قال “بول جارنييه”، السفير السويسرى لدى القاهرة، إن وزيرة الشئون الاقتصادية السويسرية ستزور مصر على رأس وفد من رجال الاعمال والمستثمرين السويسريين فى نوفمبر المقبل، موضحًا أن مصر تمثل لسويسرا سوق واعد فى أفريقيا، وأن هناك مجالات للتعاون المشترك بين البلدين فى قطاع الثروة السمكية، ومشروعات تنمية قناة السويس بالإضافة إلى تدوير المخلفات الصلبة والإلكترونية  والطبية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته د. سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بالسفير بول جارنييه، وذلك بمقر الوزارة، حيث ناقش الجانبان، زيادة الشراكة بين مصر وسويسرا وتعزيز التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين البلدين، واستراتيجية التعاون الجديدة حتى 2020، والتى تم الاتفاق على اطلاقها قريبا، فى اطار دعم برنامج الاصلاح الاقتصادى، وتحسين مستوى معيشة المواطنين.

وأشارت الوزيرة، إلى أهمية أن تضع الاستراتيجية أولوية لاحتياجات المواطن المصرى، والارتفاع بمستوى معيشته فى مختلف المجالات، بما تساهم فى التنمية الاقتصادية الشاملة والحد من البطالة، والهجرة غير الشرعية، وتمكين المرأة والشباب.

وذكرت الوزيرة أن مصر تمضى قدما فى تنفيذ إجراءات الحماية الاجتماعية للمواطنين المصاحبة للبرنامج الاقتصادى.

وأشادت الوزيرة بعلاقات التعاون مع الجانب السويسري في المجالات الاقتصادية والتنموية، مؤكدة على الدور المحوري الذي يلعبه الشريك السويسري للمساهمة في تحقيق التنمية في مصر، وحرص الجانب المصري على تعظيم التعاون في المستقبل، وتعزيز التنسيق لتعظيم العائد من المشروعات المنفذة من خلال الشريك السويسري ، والعمل على تذليل العقبات التي قد تطرأ أمام المشروعات والبرامج المختلفة.

وبحث الجانبان، زيادة الاستثمارات السويسرية فى مصر، حيث دعت الوزيرة، السفير السويسرى، إلى زيادة استثمارات بلاده فى مصر، مشيرة إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية فى محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، اضافة إلى مختلف المحافظات.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة