السودان تؤكد: اثيوبيا تدفعنا للتفكير في خيارات أخرى لحماية أمن مواطنينا

قالت وزارة الري السودانية، اليوم الثلاثا، في بيان رسمي، إن تعنت اثيوبيا في مفاوضات سد النهضة، يدفع الخرطوم إلى التفكير في كل الخيارات المتاحة لحماية أمنه وأمن مواطنيه.

واختتمت اليوم في العاصمة الكنغولية كينشاسا جولة مباحثات حول سد النهضة الاثيوبي دون احراز اي تقدم بسبب التعنت الاثيوبي.

وأوضحت وزارة الري السودانية: “رفضت اثيوبيا باصرار كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان لمنح دور للشركاء الدوليين ممثلين في الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية في تسهيل التفاوض والتوسط بين الاطراف الثلاث”.

وأضافت أن اثيوبيا أصرّت على مواصلة التفاوض بنفس النهج القديم الذي تم تجريبه منذ يونيو 2020 دون جدوى والا يتابع المفاوضات سوى مراقبين يكتفون بالاستماع ولا يحق لهم التقدم باي فكرة او مقترح لمساعدة المتفاوضين.

وطرح السودان مقترح الوساطة الرباعية بعد ثلاثة أشهر من توقف المفاوضات لتعزيز منهجية التفاوض التي لم تحرز أي نجاح خلال دورة الاتحاد الافريقي السابقة.

واكد السودان خلال الاجتماع على خطورة الاجراءات الاحادية الجانب خاصة بعد تجربة الملء الاول في يوليو الماضي التي الحقت اضرارا فادحة بالسودان تمثلت في شح مياه الري والشرب حتى في العاصمة الخرطوم عندما احتجزت اثيوبيا 3.5 مليار متر مكعب من المياه خلال اسبوع واحد فقط دون اخطار السودان مسبقا.

في حين انه من المتوقع تخزين 13.5 مليار هذا العام حسب الخطط المعلنة من الجانب الاثيوبي، وشدد السودان على ان هذا مهدد حقيقي لا يمكن قبوله.

وأوضحت الوزارة :”هذا التعنت الاثيوبي يحتم على السودان التفكير في كل الخيارات الممكنة لحماية امنه ومواطنيه بما يكفله له القانون الدولي”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة