السودان تواجه أزمة وقود .. وماكينات الصرف تخلو من النقود

تعتصر السودان أزمتي وقود وسيولة متفاقمة قبل شهر رمضان بعد أقل من شهر من الإطاحة بالرئيس عمر البشير عقب احتجاجات أثارها رفع أسعار الخبز والوقود.

واصطفت السيارات في كل محطات البنزين تقريبا في الخرطوم يوم السبت بينما كان سائقو السيارات ينتظرون للتزود بالوقود لعدة ساعات. وأشرف جنود على المحطات لضمان حفظ النظام.

وتفرض الأزمة، فضلا عن أزمة نقص السيولة وانقطاع الكهرباء، تحديات على المجلس العسكري الانتقالي الحاكم الذي تشكل بعد أن عزل قادة الجيش البشير واعتقلوه في 11 أبريل.

ويخوض المجلس العسكري مواجهة مع المعارضة بشأن من سيحكم هيئة مدنية عسكرية مشتركة مقترحة للإشراف على البلاد إلى حين إجراء انتخابات. واستمرت الاحتجاجات في محاولة لدفع المجلس للتخلي عن السلطة للمدنيين.

وكان نحو 12 من ماكينات الصراف الآلي في منطقة تجارية بوسط الخرطوم بلا نقود وأصطف عشرات الأشخاص على الماكينات التي كانت لا تزال تحوي نقودا.

وكانت الطوابير أقصر في السابق وكانت ماكينات الصراف الآلي التي تحوي نقودا أكثر.

وقال أحمد ياسين (52 عاما) “من الصباح ببحث عن صراف آلي أسحب منه فلوس. والآن أنا واقف في الصف ليا ثلاث ساعات ولازم أسحب عشان أشتري حاجات رمضان لأسرتي”.

وقال موظف في أحد البنوك طلب عدم نشر اسمه إن معظم ماكينات الصراف الآلي بلا نقود.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة