“السيسى”: تحرير التجارة مع الدول الأعضاء فى تجمّع “الميركوسور”

أعلنت رئاسة الجمهوية، اليوم الأحد، فى بيان رسمى أن البرلمان الأرجنتيني صدّق على اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتجمع “الميركوسور” في شهر مايو الماضي.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية  إن  قرب  دخول الاتفاقية حيز النفاذ سيدفع حركة التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع “الميركوسور”، وعلى رأسها الأرجنتين.

وأشار الرئيس، إلى تفعل اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين البلدين، متوقعا أن تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والعمل على تحقيق التوازن في الميزان التجاري الذي يبلغ حوالي 2 مليار دولار.

وجاء ذلك عند استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بقصر الاتحادية “جابرييلا ميتشيتي” نائبة رئيس جمهورية الأرجنتين التي تقوم بزيارة رسمية لمصر التي تتزامن مع مرور 70 عاماً على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن وفدا البلدين ناقشا سبل الارتقاء بالتبادل التجاري والتعاون الثنائي، وخاصةً في مجالات الزراعة والأمن الغذائي والصناعات الزراعية والغذائية التكميلية.

وأضاف أن الرئيس تطرق إلى التعاون القائم بين البلدين في مجالات الطاقة والاستخدام السلمي للطاقة النووية، مشيداً بالتعاون التاريخي والدور الكبير الذي قامت به الأرجنتين في إنشاء مفاعل أنشاص، ومنوهاً إلى أهمية مواصلة التعاون بين البلدين في هذا المجال.

وناقش الجانبان سبل تطوير التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف أخذاً في الاعتبار ما أصبح يمثله الإرهاب من تهديد للعالم بأكمله، وفقا لمتحدث الرئاسة.

ولفت الرئيس إلى النتائج الإيجابية للقاء نظيره الأرجنتيني، على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين، وما شهده من اتفاق على أهمية الارتقاء بالعلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، معرباً عن حرص مصر على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

 

وأكد الرئيس  على أهمية تفعيل اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين البلدين، وذلك للتباحث حول مختلف أوجه تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين والعمل على تحقيق التوازن في الميزان التجاري الذي يبلغ حوالي 2 مليار دولار.

واستعرض السيسي المشروعات القومية الجاري تنفيذها والخطوات التي تقوم بها الحكومة لتوفير مناخ جاذب للاستثمار وكذا إجراءات الإصلاح الاقتصادي، لاسيما وأن كل جهود تحقيق التنمية الاقتصادية تتم بالتوازي مع ما تقوم به مصر من جهود من أجل مكافحة الإرهاب.

وأعربت نائبة رئيس الأرجنتين عن رغبة بلادها في تكثيف التعاون مع مصر في مختلف المجالات والارتقاء بأطر التعاون القائمة وتفعيلها بما يساهم في تحقيق نقلة نوعية في العلاقات الثنائية خلال المرحلة المقبلة.

وأوضحت نائبة الرئيس الأرجنتيني أن دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر و”الميركوسور” ستفتح أفاقاً جديدة لزيادة التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وتم اتفاق منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول تجمع “الميركسور” عام 2010، وبعد تصديق البرلمان الأرجنتيني على الاتفاقية يكتمل بذلك تصديقات الدول الأعضاء في الميركسور وهم البرازيل والأرجنتين، والأورجواي والبارجواي ومصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة